السلطنة الثالثة على مستوى الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ترسيات عقود المشاريع

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
السلطنة الثالثة على مستوى الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ترسيات عقود المشاريع

في الاقتصاد 15 سبتمبر,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الكويت ـ العمانية: حصلت السلطنة على المركز الثالث خليجيا وعلى مستوى منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا من حيث ترسيات عقود المشاريع في أغسطس الماضي، طبقا لتقرير أصدرته مجلة ميد ونشرته صحيفة الأنباء الكويتية أمس.
وبحسب التقرير كانت أكبر العقود الموقعة من نصيب قطر والإمارات بصفقات بلغت قيمتها 720 مليون دولار و617 مليون دولار على التوالي، ثم جاءت السلطنة والبحرين في المركزين الثالث والرابع بترسيات بلغت
428 مليون دولار و282 مليون دولار على التوالي، فيما جاءت المملكة العربية السعودية في المركز الخامس بعقود بقيمة 158 مليون دولار فقط، والكويت سادسا بعقود بلغت 72 مليون دولار.
وقالت المجلة إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت في أغسطس ترسيات بأعلى قيمة لنشاطات العقود، حيث بلغت 6ر6 مليون دولار منذ ظهور جائحة الفيروس التاجي.
ولتسليط الضوء على هذا الموضوع أجرت مجلة ميد مقابلة حصرية مع كبير مسؤولي تسليم المشاريع في شركة البحر الأحمر للتطوير إيان ويليامسون الذي أكد أن الشركة تخطط لترسية ما قيمته 933 مليون دولار من العقود الجديدة بحلول نهاية العام، وأن القطاعات الرئيسية التي تتطلع الشركة لتشملها بالمناقصات، حزم التصميم والبناء لفنادق ومساكن للموظفين، وإقامة شراكة بين القطاعين العام والخاص لتنفيـذ مشروعات تتعلق بالمرافق، بالإضافة الى جسر بطول كيلومتر واحد، ومبنى صالة بالمطار.

2020-09-15

الكويت ـ العمانية: حصلت السلطنة على المركز الثالث خليجيا وعلى مستوى منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا من حيث ترسيات عقود المشاريع في أغسطس الماضي، طبقا لتقرير أصدرته مجلة ميد ونشرته صحيفة الأنباء الكويتية أمس.
وبحسب التقرير كانت أكبر العقود الموقعة من نصيب قطر والإمارات بصفقات بلغت قيمتها 720 مليون دولار و617 مليون دولار على التوالي، ثم جاءت السلطنة والبحرين في المركزين الثالث والرابع بترسيات بلغت
428 مليون دولار و282 مليون دولار على التوالي، فيما جاءت المملكة العربية السعودية في المركز الخامس بعقود بقيمة 158 مليون دولار فقط، والكويت سادسا بعقود بلغت 72 مليون دولار.
وقالت المجلة إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت في أغسطس ترسيات بأعلى قيمة لنشاطات العقود، حيث بلغت 6ر6 مليون دولار منذ ظهور جائحة الفيروس التاجي.
ولتسليط الضوء على هذا الموضوع أجرت مجلة ميد مقابلة حصرية مع كبير مسؤولي تسليم المشاريع في شركة البحر الأحمر للتطوير إيان ويليامسون الذي أكد أن الشركة تخطط لترسية ما قيمته 933 مليون دولار من العقود الجديدة بحلول نهاية العام، وأن القطاعات الرئيسية التي تتطلع الشركة لتشملها بالمناقصات، حزم التصميم والبناء لفنادق ومساكن للموظفين، وإقامة شراكة بين القطاعين العام والخاص لتنفيـذ مشروعات تتعلق بالمرافق، بالإضافة الى جسر بطول كيلومتر واحد، ومبنى صالة بالمطار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق