أحمدي نجاد : وزارة الاستخبارات الإيرانية هددتني بسبب انتقاداتي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد هجوماً حاداً على ما أسماهم «عصابة التسلل الفاسدة في مؤسسات إيران الأمنية». وهدد بفضح ما سماها بـ«عصابة التسلل الفاسدة» في مؤسسات إيران الأمنية، مشيراً إلى أن تصرفات تلك العصابات الأمنية الفاسدة تسببت في خسائر عدة لإيران.

وأضاف في تصريحات له اليوم: أن «وزارة الاستخبارات الإيرانية هددتني بسبب انتقاداتي».

يذكر أن مجلس صيانة الدستور في إيران استبعد نجاد من سباق الرئاسة الإيراني، بعد أن تقدم بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية الإيرانية، التي ستجرى في 18 يونيو المقبل، بمقر لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية وسط عدد من أنصاره وفي مايو الماضي. ليكون أحمدي نجاد ورئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) على لاريجاني أبرز المستبعدين.

وفاز نجاد في انتخابات عام 2005 على منافسه هشام رفسنجانى، وفى عام 2009 على منافسه مير حسين موسوى، وفى عام 2017 قدم نجاد أوراق ترشحه، لكن أعلن «مجلس صيانة الدستور» المسؤول عن دراسة طلب المرشحين ومنح الأهلية لهم للترشح أو حجبها عنهم، أنه غير مؤهل للترشح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق