ملفات ليبيا الشائكة على طاولة «برلين 2» فى23 يونيو الجارى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، رسميًا، الثلاثاء، أن ألمانيا والأمم المتحدة ستنظمان مؤتمرًا بشأن ليبيا فى العاصمة برلين يوم 23 يونيو الجارى، فيما يُعرف باسم «برلين 2».

وقالت متحدثة باسم الوزارة، فى بيان، إن الحكومة الانتقالية فى ليبيا ستشارك لأول مرة فى محادثات برلين- التى بدأت فى يناير 2020- وستركز المحادثات على الاستعداد لتنظيم الانتخابات الوطنية المقررة فى 24 ديسمبر المقبل، وبحث انسحاب المرتزقة الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا، والخطوات المقبلة التى يحتاج إليها تحقيق استقرار دائم فى البلاد.

وأكدت الخارجية الألمانية أن «المؤتمر تعبير عن الدعم الدولى المتواصل للاستقرار فى ليبيا».

وفى الوقت نفسه، تعهد رئيس الوزراء الإيطالى، ماريو دراجى، بدعم مساعى ليبيا فى «التحول المعقد»، ومساندة حكومة الوحدة الوطنية.

وأكد «دراجى»، خلال استقباله رئيس الوزراء الليبى عبدالحميد دبيبة، فى وقت متأخر مساء الأثنين، فى روما، أن التحديات التى تواجه حكومة الوحدة الوطنية تشمل ملفات الهجرة، والدعم الإنسانى، وبسط الاستقرار والتحول الديمقراطى وتنفيذ وقف إطلاق النار، واستبعاد المرتزقة والجنود الأجانب، وإقرار القاعدة الدستورية لإجراء الانتخابات المقبلة، وإقرار الميزانية، ورأى رئيس الوزراء الإيطالى أهمية دعم عملية المصالحة الوطنية فى ليبيا.

بينما جدد وزير الخارجية الإيطالى، لويجى دى مايو، مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش، فى روما، على هامش منتدى الأعمال الإيطالى- الليبى، التزام بلاده بالاستقرار الدائم فى ليبيا، .

وبعد زيارته إلى روما، توجه «دبيبة» إلى فرنسا، الثلاثاء، مع وفد وزارى، فى زيارة رسمية لإجراء مباحثات مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، وتهدف الزيارة إلى تعزيز التعاون بين البلدين فى مواجهة الأزمات الراهنة فى ليبيا، خاصة انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية، وقضايا الأمن ومستقبل العملية الانتخابية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق