رئيس «الموساد» السابق: اخترقنا قلب إيران

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس جهاز «الموساد» الإسرائيلي السابق، يوسي كوهين: «اخترقنا قلب العدو الإيراني، وعملنا دون هوادة على كشف أسراره المظلمة، وزعزعنا ثقته بنفسه وغطرسته».

وأضاف كوهين في خطاب بمناسبة انتهاء ولايته: «جلبنا أرشيفه النووي وكشفنا أمام العالم بأسره برنامجه النووي العسكري ونواياه وأكاذيب إيران التي حاولت خداع العالم».
وتابع «حتى تتمكن إسرائيل من مواجهة تحدياتها الأمنية يتطلب منها قيادة وشجاعة واستعدادا للعمل».

واعتبر كوهين، الذي سلم مهام منصبه إلى ديفيد برنياع، أن «النشاط الأمني اليوم هام جدا وليس أقل أهمية من النشاطات الحربية غدا».

مستطردا «نحن نفهم أن السلام ليس مهمة سهلة لذلك تتضاعف خلال السنوات الأخيرة أهمية الحرب السرية».

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موجها كلامه لكوهين: «لقد وثقت بك قبل خمس سنوات ونصف عندما عيّنتك لمنصب رئيس الموساد. وهذا المساء يسعني أن أقول بملء فمي إنك كنت تستحق هذه الثقة بنسبة 100%، إذ كنت تُعتبر أحد أفضل رؤساء الموساد الذين شهدتهم دولة إسرائيل».

وأردف «صنع الموساد لنفسه، وله الحق الكبير في ذلك، السمعة باعتباره إحدى منظمات التجسس والإحباط الأفضل في العالم، وأقولها بناءً على تجربتي ومعرفتي الشخصية إنه الأفضل على الإطلاق».

وقال نتنياهو: «كنت أتحداكم وأتحداك بشكل خاص في مسألة واحدة هي ضرورة أخذ زمام المبادرة باستمرار وإمساك الثور من قرنيْه، وأقصد بذلك الثور الخطير الذي يسمى إيران».

وأضاف: «قلت لك يوسي إن مهمتك العليا تتمثل في كبح جماح وتثبيط السعي الإيراني نحو امتلاك قنبلة نووية بكافة السبل المتاحة. وكنت أدفع للقيام بذلك من جانبي بينما دفعت أنت لذلك من جانبك»، موضحا أنه لا يريد الخوض هنا في تفاصيل، لكن نقوم بمحاربة نظام «الملالي» الذي يهدد بإبادة إسرائيل.

وأكد أنه فمن الأفضل في هذا المساء أيضًا أن تظل معظم هذه الأشياء التي تحدث في الخفاء طي الكتمان. ورغم ذلك، يجب التطرق إلى إحدى الإنجازات الأبهر التي حققها الموساد منذ تأسيسه ألا وهو الكشف عن الأرشيف النووي السري لإيران وجلبه إلى إسرائيل عام 2018. يكمل نتنياهو.

وأشار إلى أن الزعماء الإيرانيين دائمًا ينكرون سعيهم لامتلاك أسلحة نووية في أي وقت مضى، لكن هذا الكم الهائل من المستندات والأقراص المضغوطة الذي جلبته من قلب طهران يشكل عملية مدهشة.

وعن الجزئية الأخيرة تساءل هل سنحت لكم فرصة مشاهدة الفيلم المعنون بـ «أرغو»؟ (فيلم إثارة أمريكي) هذه العملية هي «أرغو» بامتياز، حيث يثبت هذا الكم الهائل الذي جلبتموه دون أدنى شك أن الحكام الإيرانيين يكذبون بصورة مكشوفة وعلى الملأ".

وفي هذا الصدد، جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي تحذيره من خطر الأسلحة النووية الإيرانية، قائلا إنها لن تشكل خطرًا علينا فحسب وإنما ستشكل خطرًا على العالم بأسره. وبالتالي تلقى على عواتقنا وعلى عواتقكم في الموساد بالدرجة الأولى مسؤولية مواصلة العمل باستمرار في سبيل إحباط البرنامج النووي الإيراني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق