إثيوبيا تجدد تمسكها بالوساطة الإفريقية في مفاوضات «سد النهضة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طالبت إثيوبيا مجددًا، الثلاثاء، بضرورة استمرار مفاوضات سد النهضة، تحت رعاية الاتحاد الإفريقى، وأكدت فى الوقت نفسه أن بناء السد يسير كما هو مخطط له. وقال وزير المياه والرى والطاقة الإثيوبى، سيشلى بيقلى، الثلاثاء، إن بناء سد النهضة يسير كما هو مخطط له.

وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية «إينا»، الثلاثاء، أن وفدًا برئاسة بيقلى قام بزيارة إلى موقع بناء السدّ، وأجرى مناقشات مع المقاولين والاستشاريين وأعضاء مجلس الإدارة وأصحاب العمل، حول التقدّم الذى تحقق فى عمليات البناء، وأكد الوفد أن بناء السدّ يتم كما هو مخطط له. بدورها، شدّدت وزارة الخارجية الإثيوبية على ضرورة استئناف مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقى.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتى، عن امتنانه لجنوب إفريقيا لأسلوب إدارتها بشأن المفاوضات، بحسب ما نقلت عنه إذاعة «فانا» الإثيوبية. وبحث السودان والاتحاد الأوروبى «كيفية تحريك» مفاوضات سد النهضة المتعثرة، للوصول إلى حل سلمى مقبول من القاهرة والخرطوم وأديس أبابا. وعقدت السفارة المصرية فى واشنطن جلسة افتراضية موسعة، مساء الأثنين، لمساعدى أعضاء الكونجرس الأمريكى بمجلسيه حول سد النهضة. واستعرض معتز زهران، سفير مصر لدى واشنطن، خلال الجلسة، الموقف المصرى من مفاوضات سد النهضة وتأثيره السلبى على الأمن المائى لمصر والسودان، فى ظل افتقاد الجانب الإثيوبى للرغبة السياسية، وأكد جهود مصر الحثيثة للتوصل لاتفاق شامل حول ملء وتشغيل السد، وأكد أهمية عدم اتخاذ أى طرف إجراءات أحادية. وقدم أعضاء الفريق التفاوضى المصرى، خلال مداخلاتهم من القاهرة، عرضًا متكاملًا عن سير المفاوضات والجهود التى بذلتها مصر للتوصل لاتفاق، وتناولوا بشكل تفصيلى على المستوى الفنى التداعيات الوخيمة للسد على الأمن المائى.

وفى الوقت نفسه، أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية حرص أديس أبابا على حل النزاع الحدودى مع السودان بالطرق السلمية والدبلوماسية، وطالبت بعودة القوات السودانية إلى منطقة ما قبل التوتر والجلوس على طاولة الحوار.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق