ميتسوبيشي كيميكال كوربوريشن: حصول بطاريّة أيون الليثيوم...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طوكيو-الثلاثاء 2 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت شركة "ميتسوبيشي كيميكال كوربوريشن" ("إم سي سي"؛ المقر الرئيسي: تشيودا-كو، طوكيو؛ الرئيس والمدير التمثيلي: ماسايوكي واجا) وشركة "إم يو أيونيك سولوشنز" ("إم يو آي إس"؛ المقر الرئيسي: تشيودا-كو، طوكيو؛ الرئيس والمدير التمثيلي: ماساكي تسوتشياما) عن منح المكتب الأوروبي لبراءات الاختراع ("إي بيه أو") براءة اختراع لبطاريّة أيون الليثيوم الثانويّة التي تشتركان في ملكيتها (طلب براءة اختراع أوروبيّة رقم 06 83 2384.9؛ "براءة الاختراع"). وتشمل براءة الاختراع الخاصة ببطاريّة أيون الليثيوم الثانويّة للمركبات الجمع بين مواد القطب الكهربائي الإيجابي المحتوية على النيكل، وهي الخيار القياسي في بطاريّات أيون الليثيوم الثانويّة للمركبات، وإلكتروليت يحتوي على فوسفات الليثيوم ثنائي الفلور. ومنح  المكتب الأوروبي لبراءات الاختراع اليوم براءة الاختراع التي سبق أن منحتها كل من اليابان والولايات المتحدة الأمريكيّة والصين بالإضافة إلى كوريا الجنوبيّة، وستسري في ألمانيا التي تشهد طلباً متزايداً على المركبات الكهربائيّة.

وفي الأعوام الأخيرة، استُعمِلت مواد القطب الكهربائي الإيجابي المحتوية على النيكل في بطاريّات المركبات، وذلك نظراً لتخزينها الأعلى للطاقة لكلّ وحدة حجم بالمقارنة مع مواد أخرى، ومن أجل الحصول على بطاريّة تتمتّع بقدرة أعلى. وتقدّم براءة الاختراع تكنولوجيا تتمتّع بمزايا استثنائيّة لصنع بطاريّات تتمتّع بعمر طويل وإنتاجيّة عالية، وبالأخص للبطاريّات الملائمة للشحن السريع. ويشكل ذلك تطوّراً طال انتظاره لاستعماله في المركبات، بما أنّ هذه التقنيّة الجديدة التي تتضمن ملح حمض الفوسفور ثنائي الفلور باعتباره المكوّن النشط قادرة على تحسين خصائص مخرجات البطاريّات، خاصّةً على صعيد البطاريات المعروفة باستخدام مواد القطب الكهربائي الإيجابي المحتوية على النيكل، بالإضافة إلى الاحتفاظ بالقدرة على المدى البعيد، حتّى بعد دورات الشحن والتفريغ المتكررة.

وإلى جانب براءة الاختراع، تمتلك كل من "إم سي سي" و"إم يو آي إس" عدداً كبيراً من براءات الاختراع الإضافيّة المرتبطة بمواد لبطاريّات أيون الليثيوم الثانويّة للمركبات. ويتوقّع أن يزداد انتشار السيّارات الكهربائيّة في الأعوام المقبلة حول العالم، خاصّةً في أوروبا: وليس ذلك مجرّد حلّ للتحديات البيئيّة، من قبيل خفض استهلاك الوقود الأحفوري وانبعاثات الغازات الضارة فحسب، بل أيضاً من أجل إتاحة الوصول إلى مجتمع جديد تسوده التنقليّة من الجيل القادم. واستجابةً للطلب الهائل، ستقوم "إم سي سي" و"إم يو آي إس" باستكمال نشاطاتها كشركتَين رائدتَين في مجال إلكتروليتات بطاريّات أيون الليثيوم الثانويّة للمركبات، بالتزامن مع تعزيز التوسّع السليم لهذه السوق من خلال الاستعمال المناسب لحقوق الملكيّة الفكريّة، ما يساهم بالتالي في تحقيق مجتمع مستدام من الجيل القادم.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210201005012/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق