الهند تنتقد موقع تويتر في الخلاف حول خريطة الصين

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اتهم رئيس لجنة برلمانية هندية موقع تويتر بعدم احترام سيادة نيودلهي، بعد أن أظهرت بيانات الخرائط أن الأراضي الخاضعة للحكم الهندي كجزء من الصين، فيما قالت الشبكة الاجتماعية إنه خطأ تم حله بسرعة.

 

مثل المسؤولون التنفيذيون في تويتر أمام اللجنة المشتركة بشأن مشروع قانون حماية البيانات الشخصية لشرح الخطأ الذي ظهر الأسبوع الماضي والذي قالت الشركة إنه تم حله منذ ذلك الحين.

 

لكن رئيسة اللجنة ميناكشي ليخي،

وهي نائبة من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، قالت لرويترز إن اللجنة أجمعت على أن تفسير تويتر غير كاف، وأن تويتر يقول إنه يحترم حساسية القضية لم يكن كافيا، إنها مسألة سيادة الهند وسلامتها، وإظهار لاداخ كجزء من الصين يرقى إلى جريمة جنائية".

 

الهند والصين، اللتان خاضتا حربًا حدودية قصيرة ولكنها دموية في عام

1962، تخوضان حاليًا مواجهة عسكرية على طول حدودهما المتنازع عليها في جبال الهيمالايا والتي تشمل منطقة لاداخ المعنية.


عندما وضع بعض الأشخاص علامات على منشوراتهم على أنها في لاداخ، أظهر تويتر أنها في الصين.


ويطالب الخصمان اللدودان الهند وباكستان بالمنطقة بالكامل، بينما تطالب الصين بجزء في الشرق يُعرف باسم أكساي تشين.


وقالت متحدثة باسم تويتر ردا على تصريحات ليخي: "تم حل مشكلة العلامات الجغرافية الأخيرة بسرعة من قبل فرقنا، نحن ملتزمون بالانفتاح والشفافية حول عملنا وسنظل على اتصال منتظم مع الحكومة لمشاركة التحديثات في الوقت المناسب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق