بعد حرمانه من كأس العالم.. خليلوزيتش: أفكر في إنهاء مسيرتي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يدرس وحيد خليلوزيتش إنهاء مسيرته التدريبية عقب رحيله عن تدريب المغرب.

وأنهى الاتحاد المغربي تعاقده مع خليلوزيتش قبل نحو 3 أشهر من كأس العالم 2022 في قطر.

وحل المغربي وليد الركراكي بدلا من خليلوزيتش ليقود منتخب بلاده في مونديال قطر.

وقال خليلوزيتش عبر "مونت كارلو" الفرنسية : "هذا القرار مان صعبا بعض الشيئ، حتى أنني افكر في إنهاء مسيرتي المهنية، كان لدي الكثير من النجاحات والإخفاقات، أعتقد أنني أقول شكرا لكرة القدم".

وعن تلقيه عددا من العروض بعد رحيله عن المغرب أوضح "سأرى لاحقا، أريد الراحة في الوقت الحالي ودارسة الأمر جيدا".

خليلوزيتش قاد المنتخب المغربي منذ أغسطس 2019 في 30 مباراة فاز في 20 وتعادل في 7 وخسر 3 مباريات.

ونجح صاحب الـ70 عاما في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 ولكنه ودع كأس أمم إفريقيا على يد منتخب مصر في الدور ربع النهائي للمسابقة.

وحجز منتخب المغرب مقعده في كأس العالم 2022 بالفوز على الكونغو الديموقراطية بنتيجة 5-2 في مجموع المباراتين للمرة السادسة في تاريخه.

وحُرم البوسني وحيد خليلوزيتش من المشاركة في كأس العالم للمرة الثالثة مع منتخب قاده للتأهل خلال تصفيات المونديال.

قصة خليلوزيتش مع الصعود إلى كأس العالم

وحيد خليلوزيتش ترأس القيادة الفنية لـ 4 منتخبات، تأهل بجميعهم إلى كأس العالم لكن الغريب في الأمر أنه رحل عن اثنين قبل خوض منافسات المسابقة.

وكان خليلوزيتش صعد بمنتخب كوت ديفوار إلى كأس العالم 2010 لكن رحل عن الفريق قبل بداية المنافسة.

بينما صعد بمنتخب الجزائر إلى كأس العالم 2014، وقادهم إلى إنجاز تاريخي بعد أن وصلوا إلى دور الـ 16 ثم الخروج لاحقا أمام ألمانيا.

أما اليابان، فقد صعد بهم إلى كأس العالم 2018 لكن تمت إقالته قبل منافسات المونديال ليتكرر الأمر للمرة الثالثة بعد رحيله عن تدريب المغرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق