إسلام صلاح: رحلت عن المصري بطريقة لم تعجبني.. وحبي للنادي لم يهتز

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبدى إسلام صلاح قائد المصري السابق والمنتقل حديثا إلى صفوف أسوان، استيائه من طريقة رحيله عن الفريق البورسعيدي.

وتعاقد أسوان مع اللاعب لمدة موسمين في صفقة انتقال حر.

وأصر إسلام صلاح قائد المصري السابق على استمرار حبه للنادي.

وقال إسلام صلاح لقناة صدى البلد: "الأمور معي في النادي المصري لم تكن على ما يرام سواء فنيا أو على سبيل المعاملة، ورحلت بطريقة لم تعجبني في النهاية".

وتابع "طوال عمري كنت في النادي المصري وقائد الفريق، كنت أتمنى أن تنتهي الأمور (بشياكة) وطريقة محترمة تليق باسمي واسم النادي مثلما يحدث في الأندية ولكن ذلك لم يحدث".

وكشف إسلام صلاح "رحلت بمكالمة تليفون عن المصري، في النهاية أنا رحلت عن نادي كبير جدا في مصر وأحبه كثيرا".

وتابع "انتقلت إلى نادي أسوان وهو فريق كبير تحت قيادة ربيع ياسين، وأتمنى أن أعود لمستواي والأمر بالنسبة لي تحد".

وشدد "أنا في حاجة لنادي مثل أسوان وهم أيضا يحتاجون إليّ، أتمنى أن أظهر بمستوى جيد في الموسم المقبل".

وواصل صلاح "أعتقد أنني اللاعب الوحيد في مصر الذي عاد من إصابة ولم يقف أحد بجانبه، أقسم أن حبي للنادي لم يهتز أو يتأثر فأنا ابن من أبناء النادي وبورسعيد".

واختتم إسلام صلاح تصريحاته "وجدت دعم من جماهير المصري وتمنوا لي التوفيق بعد إعلان انتقالي إلى أسوان، وأنا تحت أمر النادي في أي وقت".

صلاح (31 عاما) يعد من ناشئين المصري وقضى مسيرته الكروية بالكامل مع الفريق باستثناء نصف موسم على سبيل الإعارة إلى الدقهلية.

وخاض المدافع 113 مباراة بقميص المصري في مختلف البطولات، نجح خلالها في تسجيل 5 أهداف وصناعة آخر.

وصعد أسوان إلى الدوري الممتاز بعد احتلاله صدارة مجموعة الصعيد في الدرجة الثانية.

وبات إسلام صلاح الصفقة رقم 14 التي يبرمها أسوان خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وضم الفريق كل من: الجابوني ماليك إيفونا ومحمود عبد الحكيم والمغربي أحمد بلحاج وإبراهيم عايش ومحمد صابر وعبد الرحمن العشري وميدو العطار والليبي محمود بن والي وصابر الشيمي وميدو مصطفى ومحمد حمدي زكي وجمال السعيد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق