ليكيب: ليون استبعد مدافعه مارسيلو بسبب "إطلاق الريح في غرفة خلع الملابس"

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عن سبب جدلي أدى إلى استبعاد نادي أوليمبيك ليون للاعبه السابق مارسيلو من صفوفه.

مارسيلو (34 عامًا) رحل عن ليون في يناير الماضي بعد أن تدهورت علاقته بالنادي، قبل أن تكشف صحيفة ليكيب عن سبب غير معتاد أدى للاستبعاده.

الأزمة بدأت بعد خسارة ليون بثلاثية نظيفة أمام آنجيه في أغسطس الماضي، ليتخذ جونينيو المدير الرياضي وقتها قرارًا باستبعاده من الفريق الأول وإنزاله للعب مع الفريق الرديف.

النادي برر القرار وقتها بـ "أفعال غير ملائمة" أقدم عليها اللاعب، وبعد أشهر، كشفت ليكيب عن تلك الأفعال.

وفقًا للصحيفة الفرنسية العريقة، مارسيلو اعتاد إطلاق الريح في غرفة خلع ملابس ليون، والضحك رفقة زملائه بشأن هذا الأمر.

وبعد التشاور بين جونينيو وبيتر بوش المدير الفني، تم استبعاد مارسيلو من الفريق الأول، قبل أن يفسخ تعاقده مع النادي في يناير.

مارسيلو وقّع بعدها مع بوردو، وخاض معه 9 مباريات حتى اللحظة في الدور الثاني الكارثي للفريق الذي اقترب بشدة من الهبوط.

ويلعب مارسيلو في مركز قلب الدفاع، وبدأ مسيرته في سانتوس، وساهم في وصوله إلى نصف نهائي كوبا ليبرتادوريس 2007.

بعدها انتقل مارسيلو إلى فيسلا كراكوف البولندي، وبي إس في أيندهوفن الهولندي، وهانوفر الألماني، وبشكتاش التركي.

وفي 2017 وقّع مارسيلو مع ليون، ومضى ليشارك معه في 167 مباراة، سجل خلالها 8 أهداف، وساهم في وصوله لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2020.

اقرأ أيضا:

أخبار ذات صلة

0 تعليق