مساعد كومان: مواجهة أتليتكو ليست مباراة نهائية.. وانظروا أين كنا في يناير

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشاد ألفريد شرويدر مساعد رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة، بما قدّمه فريقه في مواجهة فالنسيا بالجولة 34 للدوري الإسباني.

، وواصل الحفاظ على فارق النقطتين مع أتليتكو مدريد المتصدر.

وقال شرويدر بعد المباراة: "مباراة غرناطة لم يكن لها تأثير على لقاء اليوم. اليوم لعبنا جيدا في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني رد فعلنا كان مميزا. أعتقد أننا نستحق هذا الفوز. الفتية عملوا بشكل مميز وأثبتوا شخصيتهم بعد التأخر في النتيجة، وهذا مهم للغاية".

وأضاف: "كل الفرق المتنافسة متقاربة، لكننا لا ننظر إلى الآخرين. مباراة الجولة المقبلة ليست نهائيا، سنحاول الفوز بالأربع مباريات المتبقية. فرطنا في نقاط ببعض المباريات، لكن ذلك حدث أيضا مع أتليتكو وإشبيلية وريال مدريد. مباراة أتليتكو مهمة ولكنها ليست نهائيا".

وتابع: "نثق في قدرات لاعبي برشلونة، أثبتنا اليوم قدراتنا مجددا. في يناير الماضي المسافة مع أتليتكو كانت بعيدة جدا، والآن بتنا أقرب، لو فزنا عليهم الأسبوع المقبل سنتخطاهم".

واعترف: "خسارة غرناطة مؤلمة، لكن لا نستطيع تغيير ما حدث، ننظر إلى المستقبل".

وأتم: "الهدف الثاني الذي تلقيناه اليوم كان يصعب تجنبه، وفي الهدف الأول تم التحجيز على تير شتيجن، لكن أمام غرناطة صحيح أننا لم ندافع جيدا في لحظتين أو 3 لحظات من المباارة، من المهم أن نستحوذ ونتحكم في اللقاء، ولكن الدفاع مهم أيضا".

وأدار شرويدر المباراة ليغاب كومان الموقوف بعد طرده أمام غرناطة في اللقاء الماضي.

فالنسيا تقدّم بواسطة جابرييل بالويستا، قبل أن يعود برشلونة بثلاثية بدأها وختمها ليونيل ميسي، وتوسّطها أنطوان جريزمان، فيما سجّل كارلوس سولير هدف فالنسيا الثاني في نهاية اللقاء.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 74 نقطة في المركز الثالث بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد صاحب نفس الرصيد.

ويبتعد برشلونة بنقطتين عن أتليتكو مدريد المتصدر، ويلتقيان في صدام ناري وحاسم على كامب نو يوم السبت المقبل.

فيما تجمّد رصيد فالنسيا عند 36 نقطة في المركز 14، بفارق 6 نقاط عن أقرب مراكز الهبوط.

واستفاق برشلونة بعد هزيمته المفاجئة أمام غرناطة مساء الخميس بهدفين مقابل هدف واحد، مباراة لو انتصر فيها لقفز إلى صدارة الترتيب لأول مرة هذا الموسم.

فيما تواصلت نتائج فالنسيا السلبية، إذ لم يفز لـ6 مباريات على التوالي، ليظل هبوطه ممكنا حسابيا، صعبا عمليا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق