"لاليجا" تجلب الكلاسيكو إلى الصحراء البيضاء والسوداء في مصر ضمن حملة عالمية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعود الكلاسيكو، مباراة كرة القدم الأكثر مشاهدة في العالم على صعيد الأندية، هذا السبت 10 أبريل، ويستضيف ريال مدريد منافسه برشلونة في معركة مفصلية في السباق نحو لقب الدوري الإسباني "لاليجا سانتاندير" هذا الموسم 2020-2021، وهذه المرة في ملعب ألفريدو دي ستيفانو للمرة الأولى في التاريخ.

ويفصل بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة نقطة واحدة فقط وثلاث نقاط عن ريال مدريد على لائحة الترتيب، وتبقي 9 جولات لخوضها، فإن مباراة يوم السبت تعد أن يكون لها تأثير حاسم على فرص الفريقان في التقدم بطلب الحصول على المركز الأول.

يُعتبر الكلاسيكو أحد أطول المنافسات احتداماً واستمرارية في كرة القدم العالمية، وستقوم رابطة الدوري الإسباني "لاليجا " بتسليط الضوء على شغف هذه المباراة وقوتها من خلال الأنشطة التي تسبق ضربة بداية المباراة، حيث تنظم "لاليجا " عددا كبيرا من الأحداث الدولية لإظهار أن الكلاسيكو يسيطر على العالم.

قامت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم بوضع أعلام الكلاسيكو في أماكن ساحرة وفريدة من نوعها، بما في ذلك واحدة من أكثر الصحاري المصرية إثارة للأعجاب، وهي الصحراء "البيضاء" والصحراء "السوداء".

وصلت الحملة التي تحمل أحلام ريال مدريد وبرشلونة إلى 15 دولة في جميع القارات، من أجل رفع أعلام الكلاسيكو في جميع أنحاء العالم، وفي مصر جمعت حملة "لاليجا " بين اثنين من المشجعين المتفانين، امرأة تشيلية تعيش في القاهرة، خافييرا فوتيني أفالوس، التي تشجع ريال مدريد منذ طفولتها، وإسلام مدحت، المصري الذي يشجع برشلونة وجميع أفراد عائلته "كوليز".

استمتع كلا المشجعين بعطلة نهاية أسبوع في الصحراء، واكتشاف والتقاط الصور بين أجمل المناظر الطبيعية لتقديم أفضل اللقطات للحملة العالمية.

وتحدثت خافييرا فوتيني أفالوس عن هذه التجربة، وقالت:" من الرائع القدوم إلى هنا مع "لاليجا "، أنا مندهشة من كيفية وصول الكلاسيكو إلى العالم بأسره، لقد كنت أشاهد منذ كنت طفلة في تشيلي، والآن بعد أن عشت في القاهرة، أرى أن شغف كرة القدم الإسبانية أمر يتم مشاركته عالمياً، ويصل إلى الجميع، حتى يمكنني التحدث عن ريال مدريد مع البدو في الصحراء الذين هم مشجعون جيدون حقاً."

وعلق إسلام محدت عن هذه الحملة، وقال:" الأمر يجعلني أشعر بالفخر أكثر لكوني مصري بوجودي في هذا المكان الفريد، كل من الصحراء البيضاء والسوداء استثنائية ولا تصدق، إلى جانب لكون حتى دليلينا كان يعرف كل الحقائق والتشكيلات الخاصة بمباريات برشلونة الأخيرة، شخصياً أنا من مشجعي برشلونة منذ كنت طفلاً بفضل شقيقي الأكبر."

وتقوم الحملة بعرض مواقع استثنائية في 15 دولة مختلفة، منها: إندونيسيا، الأرجنتين، الصين وغيرها.

وتحدث خوان فوينتس مندوب "لاليجا " في مصر، الذي اختار هذه الوجهة في مصر، قائلاً:"هناك واحات وصحاري جميلة في مصر مثل الفيوم وسيوة، لكني جئت إلى هنا منذ 6 سنوات ولم أشك في ذلك، إذا كان هناك أردت جلب الحملة إليه، فهو بالتأكيد الصحراء البيضاء والسوداء.

قامت "لاليجا " بتحديد المواقع التي سيشاهد فيها المشجعون مباراة الكلاسيكو، وقاموا بتركيب صالات عرض على جبل برومو، في شرق جزيرة جافا في إندونيسيا، وفي بوما التابعة لقبيلة الماساي في كينيا، وفي المدينة التاريخية لحكاية ألف ليلة وليلة، سمرقند في أوزبكستان، وأقاموا صالة أخيرة عند سفح بحيرة إيبسي الرائعة في ألمانيا.

سيقام الكلاسيكو، العرض الرياضي الأكبر على وجه الأرض بعدد مشاهدين يصل إلى 650 مليون في كل مواجهة، يوم السبت 10 أبريل بداية من الساعة 10 مساءً بتوقيت مصر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق