إطلاق نادي «نزاهة» الصيفي الثاني تحت عنوان «شفافية النظام الديمقراطي»

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

- ندوات افتراضية تستهدف تأصيل المعرفة بالممارسات الديمقراطية

 

تقيم الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) بالتعاون مع جمعية الشفافية الكويتية ندوات افتراضية ضمن فعاليات نادي نزاهة الصيفي الثاني خلال الفترة من 20 إلى 25 سبتمبر 2020 تحت عنوان "شفافية النظام الديمقراطي".

وتمثل مبادرة النادي الصيفي والذي يأتي هذا العام بنسخته الثانية، بالتعاون بين جمعية الشفافية الكويتية مع "نزاهة" أحد الأنشطة التفاعلية لتكوين ملتقى تثقيفي يتم من خلاله التوعية بمضامين النزاهة والشفافية ومناهضة الفساد وغرس ثقافة متجددة تسهم في نشر المعرفة لدى المجتمع بمخاطر الفساد وسبل الوقاية وممارسة دور أكبر في جهود الحد منه.

وتستهدف هذه الندوات الافتراضية تأصيل المعرفة بالممارسات الديمقراطية ذات الصلة وزيادة الوعي لتحسين الممارسات الانتخابية للخروج بتوصيات من شأنها المساهمة في تحسين أداء المؤسسات البرلمانية وآلية الانتخاب وبتحسين موقع دولة الكويت في المؤشرات الدولية والارتقاء بعملية الإصلاح في الحوكمة والتنمية والشفافية.

وستناقش الندوات الافتراضية عدد من الموضوعات في مجال العملية الانتخابية والتجربة البرلمانية من منظور فني وبشفافية ورؤية وطنية تدعم من جهة أخرى الجهود المبذولة لتفعيل أولويات مبادرات استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد (2019-2024) ذات الصلة بتعزيز النزاهة في العمل البرلماني ومنها مراجعة وتعديل النصوص القانونية المنظمة لتمويل الحملات الانتخابية، وإعداد مدونة سلوك خاصة بأعضاء مجلس الأمة وكذلك تدعم مبادرات المجتمع المدني في مجال الرقابة المجتمعية وتوسيع دور منظمات المجتمع المدني في الأنشطة المناهضة للفساد والتعريف بمخاطره ومكافحته وتوسيع نطاق المعرفة بوسائل الوقاية منه.

وستتناول الندوات والتي سيشارك فيها نخبة من الأكاديميين والمختصين من القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني محليا وخارجيا عدة موضوعات منها حوكمة النظام الديمقراطي والجرائم الانتخابية ودور المؤسسات الرقابية في مكافحتها والتصويت الالكتروني بين الواقع والتشريع ومدونة السلوك النائب البرلماني وثقة الناخب بالعملية الانتخابية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق