إبراهيم عيسى: صلاح الدين الأيوبي منع صلاة الجمعة في الأزهر وأقامها في مسجد واحد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أنه بدخول صلاح الدين الأيوبي مصر، بدأ التحول المذهبي في مصر، وألغى المذهب الشيعي، ودرس المذاهب السنية فقط، وطلب بصلاة الجمعة في مسجد واحد، قائلا: «صلاح الدين قفل الأزهر ومصلناش فيه الجمعة وصلى بمسجد الحاكم بأمر الله»، كما أنه عزل كل القضاة الشيعة وخصص القاضي من المذهب الشافعي الأشعري.

وأضاف «عيسى»، خلال تقديم برنامجه «حديث القاهرة»، المُذاع عبر شاشة «القاهرة والناس»، أن المواطن المصري إلى الآن لا يعرف مذهبية، حيث إنه عاش لـ40 عام تحت غزو سلفي وجند قلوب وعقول المصريين، موضحا أن لنا 4 مذاهب ومدارس دينية، والسلفيين قدموا السلفية على أنها مذهب أهل السنة، مضيفًا: «المذهب السلفي مش بتعنا بيودي للإرهاب».

وأوضح أن الشعب المصري لم يكن سلفي، ولكن الأجيال التي تربت على السلفية ويمارسوا السلفية، لم يعرفوا بأن السلفية تخاصم عقيدتنا الأشاعرية، ويكفروا الأزاهرة، مؤكدًا أن كل إرهابي سلفي، ولا يوجد إرهابي على الأرض إلا وسلفي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق