دراسة: «اللقاحات» تحمى من تحورات فيروس كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت دراسة أخرى أجرتها منشأة رعاية صحية خاصة فى دلهى بالهند، فاعلية اللقاحات فى مكافحة المتغيرات الخاصة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، والحماية من العدوى الشديدة والاستشفاء وحتى النجاة من الموت. بدأت الدراسة التى نشرت على موقع new indian express بعد الإبلاغ عن حالات عدوى بعد التطعيم الجزئى أو الكامل لبعض الأشخاص، فضلًا عن وجود حالات أصيبت بالفيروس بعد التطعيم الكامل، وأجريت على 69 شخصًا من العاملين فى مجال الرعاية الصحية، بعضهم يعانون من أعراض المرض، وآخرون ثبتت إصابتهم بالفيروس، على الرغم من إعطائهم لقاح أسترازينيكا أو كما يعرف فى الهند باسم لقاح «كوفيشيلد».

الدكتور أنوبام سيبال، المدير الطبى للمجموعة وإخصائى أمراض الجهاز الهضمى لدى الأطفال فى مستشفيات أبولو، أشار إلى أنه تم تطعيم 51 شخصًا بالكامل بجرعتين، وتم تحصين الـ 18 الباقين جزئيًا بجرعة واحدة قبل الإصابة بالعدوى.

وقال: «كان هناك اثنان فقط من حالات الدخول إلى المستشفى يعانون من الأعراض البسيطة، ولكن لم تكن هناك حالة عناية مركزة أو وفيات من هذه المجموعة، إلا أن أكثر من نصف المجموعة كانت مصابة بمتغير الفيروس المثير للقلق (VOC)، وهى من المتغيرات النادرة، بجانب نجاة حالات ذات أعراض شديدة كان يمكن أن تؤدى إلى وفاتهم إن لم يكونوا تلقوا اللقاح».

وبحسب الدراسة، فإن المتغيرات المثيرة للقلق، وهى نسخ متحولة من «كوفيد -19»، قد تنتشر بسرعة أكبر أو قد تسبب مرضًا شديدًا، وبالتالى يتم إخطاره للمراقبة العالمية من قبل منظمة الصحة العالمية والوكالات الصحية الأخرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق