«الصحة العالمية»: 10 ملايين إصابة بكورونا فى «شرق المتوسط»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت منظمة الصحة العالمية، فى بيان، أن عدد إصابات فيروس كورونا بإقليم شرق المتوسط 10.1 مليون إصابة، و202121 وفاة فى 22 بلدًا فى إقليم «المنظمة» بالمنطقة منذ ظهور أول حالة موثَّقة فى 29 يناير 2020.

وقال الدكتور أحمد المنظرى، مدير المنظمة لإقليم شرق المتوسط: «هذه مرحلة مزعجة ومثيرة لقلق الجميع فى إقليمنا، فبرغم جميع جهودنا التى بذلناها على مدار الأشهر الـ16 الماضية، لم نتمكن بعد من السيطرة على الجائحة، وهناك أعمال كثيرة يتعين علينا أداؤها، فلكل منا دور فى الحد من حالات العدوى والوفاة عن طريق التصرف بمسؤولية من أجل حماية أنفسنا وأحبائنا».

وأضاف: «بدأت بعض البلدان تسمح بالسفر، وتخفِّف القيود المفروضة عليه، والقيود الاجتماعية، وهذا يزيد خطر ظهور الحالات من جديد، وعلى الحكومات أن ترصد أثر تخفيف هذه التدابير على اتجاهات المرض، وأن تُجرى التعديلات اللازمة وفقًا لذلك»، موضحا أنه بالتوازى مع ذلك، تشهد بلدان كثيرة تأخرًا فى معدلات التلقيح، فهناك عدة بلدان فى الإقليم لم تلقح سوى أقل من 1% من سكانها.

وقال إن منظمة الصحة العالمية تعمل مع هذه البلدان ومع الشركاء الدوليين لضمان مزيد من الإنصاف فى توزيع اللقاحات المنقذة للحياة، مضيفا: «لدينا أدوات فعالة للغاية يمكن أن تساعدنا على إنهاء هذه الجائحة، ونحن نعوِّل على الجميع، الحكومات والأفراد على حد سواء، فى مواصلة تطبيق ومراعاة تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية الموثوق فى فاعليتها».

وأكد أنه فى إطار الجهود المبذولة لمكافحة الجائحة، يعمل مكتب المنظمة الإقليمى لشرق المتوسط عن كثب مع جميع بلدان الإقليم لرصد الوضع الوبائى، وتعزيز قدرات الترصُّد والاختبار، وإيصال الأدوية والإمدادات الطبية، ودعم التلقيحات، والتعاون مع الشركاء من أجل التأهب والاستجابة، وإيفاد بعثات الدعم التقنى إلى البلدان.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل حالة وفاة بمرض الفطر الأسود فى محافظة ذى قار جنوبى العراق. وقالت مصادر طبية إن حالة الوفاة سجلت لأحد رجال الدين، مشيرة إلى أنه تم اكتشاف المرض عن طريق الصدفة عند وفاته، وأن أحد الأطباء اكتشف أن المريض توفى جراء الإصابة بالفطر الأسود عقب تشخيصه بالوفاة جراء ظهور فطريات فى العين.

وبحسب المصادر فإنه تم تسجيل حالات سابقة لوفيات شبيهة بتلك الفطريات لكن لم يتم تشخيصها بأنها مرض الفطر الأسود.

ودعا العلماء فى بريطانيا حكومة البلاد للإسراع فى توزيع الجرعة الثانية من لقاحات كورونا وتأجيل القرار بشأن تخفيف قيود الإغلاق فى 21 يونيو فى محاولة لمواجهة الانتشار السريع لحالات جديدة مصابة بالفيروس.

ووفق ما قالت صحيفة الجارديان، فإن البيانات أظهرت أن السلالة الهندية لاتزال تنتشر فى أنحاء إنجلترا، ويعتقد أنها السبب وراء الارتفاع فى الإصابات.

ودعت الجمعية الطبية البريطانية رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى الوفاء بتعهده برفع الإجراءات بناء على البيانات وليس التواريخ، وقالوا إن الحكومة ينبغى أن تمتنع عن إعطاء الضوء الأخضر للمضى قدما فى المرحلة الرابعة من خارطة الطريق حتى يمكن بحث أحدث البيانات بطريقة علمية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق