شيخ الأزهر: جماعات الإرهاب والتطرف مدلسون في كل ما يصدر عنهم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس الحكماء المسلمين، إن التيار الوسطي هو وحده الجدير بمهمة التجديد الذي تتطلع إليه الأمة، وهو التجديد الذي لا يشوه الدين ولا يلغيه، وإنما يأخذ من كنوزه ويستضيئ بهدية ويترك ما لا يناسب من أحكامه الفقهية لفتراته التي قيلت فيها، والتي كانت تمثل آنئذ تجديد استدعاه تغير الظروف والأحوال.

وأضاف «الطيب»، خلال تقديمه برنامج «الإمام الطيب» المذاع عبر فضائية «dmc»، اليوم الاثنين، أن القضايا التي هي محل التجديد كثيرة ولا يستوعبها مؤتمر؛ ولذا قرر الأزهر الشريف إنشاء مركز دائم باسم مركز الأزهر للتراث والتجديد يضم علماء المسلمين من داخل مصر وخارجها ومجموعة من أساتذة الجامعات والمتخصصين في مجالات المعرفة ممن يرغبون في الإسهام في عملية التجديد.

وتابع شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس الحكماء المسلمين، أن من أبرز ما أجمع عليه العلماء أن تيارات التطرف وجماعات العنف والإرهاب مدلسون في كل ما يصدر عنهم من فتاوى في الجهاد والقتال والدماء، وأن مقولاتهم التي ألبسوها ثوب الفقه وحكم الشريعة زائفة وكاذبة مثل مقولاتهم في نظام الحكم والحاكمية والتكفير والهجرة والجهاد والموقف ممن لا يؤمن بعقائدهم ومعاملة غير المسلم، مؤكدًا أن هذه الجماعات شاركت مشاركة بالغة السوء في تشويه سمعة الإسلام وشريعته عند الغربيين ومن على شاكلتهم من الشرقيين، وكانوا رؤوس حراب في حملات تشوية الإسلام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق