نيابة الخانكة: دفن جثتين لطالبة انتحرت بسبب المذاكرة.. وحداد سقطت عليه بوابة حديدية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة مركز الخانكة، التصريح بدفن جثتين، الأولى لطالبة ثانوية عامة عمرها 17 عامًا انتحرت بإلقاء نفسها بترعة الإسماعيلية لكثرة مطالبة أسرتها لها بالمذاكرة والجثة الثانية لحداد سقطت عليه بوابة حديدة كبيرة أدت لوفاته إثر وصوله المستشفى، وطلبت النيابة العامة تحريات مباحث مركز شرطة الخانكة حول الواقعتين، وكذا التقرير النهائي للطب الشرعي لمناظرة الجثتين.

كان اللواء حاتم الحداد، مدير مباحث القليوبية، تلقى إخطارًا من المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث مركز الخانكة، بحدوث واقعتين وفاة في وقت واحد، تبين أن الواقعة الأولى وفاة طالبة تدعى «ب. ع»، 17 عامًا، طالبة بالصف الثالث الثانوي، حيث قامت بإلقاء نفسها بقصد الانتحار من أعلى كوبري أبوزعبل بترعة الإسماعيلية.

انتقل العميد خالد المحمدي، رئيس مباحث القليوبية، والعقيد محمد حسني، رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة، وتبين أن سبب الواقعة خلافات بين المتوفاة ووالديها بسبب كثرة مطالبتهما لها بالمذاكرة.

والبلاغ الثاني، بوفاة المدعو «م. ر» 45 سنة، إثر إصابته بكسر بالفقرات وتهتك بالحبل الشوكي ونزيف بالرئة وبسؤال شقيق المتوفى ويدعى «م.ر» 43 سنه «حداد» قرر أنه كان بصحبه شقيقة وأثناء تركيب بوابة حديدية كبيرة سقطت عليه مما أدى إلى وفاته فور وصوله للمستشفى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق