بلدان العالم والمناصب الرياضية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

منذ تأسيس اللجنة الأوليمبية الدولية 1894.. تولى رئاستها 9 رؤساء.. اليونانى فيكيلاس والفرنسى كوبرتان والبلجيكى لاتور والسويدى إيدستورم والأمريكى برونديج والأيرلندى كيلانين والإسبانى سامارانش والبلجيكى روج والرئيس الحالى الألمانى باخ.. ليس بينهم سويسرى واحد رغم استضافة سويسرا لمقر هذه اللجنة.. وليس بينهم إنجليزى واحد رغم أن إنجلترا هى ابتكرت وعلمت العالم ونشرت معظم الألعاب الأوليمبية.. وليس بينهم روسى واحد رغم أن روسيا هى صاحبة ثانى أكبر عدد من الميداليات الأوليمبية بعد الولايات المتحدة.. أما الاتحاد الدولى لكرة القدم..

فقد تولى رئاسته 9 رؤساء أيضا بعيدا عمن قاموا بشغل منصب الرئيس مؤقتا.. الفرنسى جورين والإنجليزى وولفال والفرنسى جول ريميه والبلجيكى سيل درايرز والإنجليزى درورى والإنجليزى ستانلى راوس والبرازيلى هافيلانج والسويسرى بلاتر والرئيس الحالى السويسرى أيضا إينفانتينو.. والأمر المنطقى الوحيد فى تلك القائمة هو ثلاثة رؤساء إنجليز من البلد الذى اخترع كرة القدم وقدمها للعالم.. ولم تملك البرازيل إلا رئيسا واحدا رغم أنها القوة الكروية الأكبر والأشهر فى العالم.. ولم يكن هناك أى رؤساء من القوى الكروية الكبرى مثل ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.. وفى قائمة الإنجازات الكروية للبلدان الأوروبية أى حصاد بطولات المنتخبات والأندية.. تتصدر إسبانيا القائمة وخلفها بالترتيب ألمانيا وفرنسا وإنجلترا وروسيا وإيطاليا والبرتغال وهولندا والسويد.. ورغم ذلك لم يترأس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم أى إسبانى أو ألمانى أو إنجليزى أو روسى أو برتغالى أو هولندى.. والرئيس الحالى تشيفرين من سلوفاكيا التى لا تمتلك أى تاريخ كروى أوروبى.. وكل ذلك يعنى أن المناصب الرياضية الدولية هى نجاحات فردية لا أحد يربط بينها وبين نجاحات البلدان وقيمتها ومكانتها الرياضية.. ونحن بالتأكيد فى مصر يسعدنا جدا أن ينجح أى مصرى فى شغل أى منصب رياضى دولى أو قارى.. والخطأ هو اعتبار ذلك نجاحا للرياضة المصرية.. ولابد من مراجعة وتغيير هذا الفكر القديم لنصبح أكثر نضجا ووعيا.. فلا نتعامل مستقبلا مع ترشيح أى مصرى لمنصب دولى كأنه حرب سنفرح جدا إن انتصرنا فيها ونشعر بكثير من المرارة إن خسرناها.. ولا يعود من حق أى مرشح المطالبة بدعم هائل مادى وسياسى وإعلامى.. فالمرشح الذى سينجح فى أى هيئة رياضية سيصبح مسؤولا دوليا له مكانته واحترامه لكنه لن يصبح سفيرا لمصر فى تلك الهيئة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق