أي خطأ بها يهدد حياة المرضى.. مقترح برلماني بكتابة روشتات العلاج إلكترونيا بدلا من اليد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تقدمت ولاء التمامي، عضو مجلس النواب، بطلب إبداء اقتراح برغبة إلى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بكتابة روشتات المرضى إلكترونيًا، بدلًا من كتابتها بخط اليد لتلافي الآثار الجانبية الناجمة عن قراءة الروشتة بشكل خاطئ.

وأشارت النائبة إلى أن الروشتة تُعد أولى خطوات العلاج، غير أنها قد تصبح كارثة تهدد حياة المريض، إذا كانت مكتوبة بخط سيئ وتعثر الصيدلى في قراءتها أو تشابهت عليه الأحرف فصرف دواء وعقارا للمريض غير الذي يقصده الطبيب، فإذًا الحل الجذري يكون بالروشتة المطبوعة إلكترونيًا.

ولفتت إلى أن الروشتة المطبوعة تحمي المريض من أي لبس قد يحدث لأحد العاملين غير المتخصصين في الصيدليات أثناء قراءة روشتة طبيب بخط اليد.

وتابعت: «لا يخفى على أحد أن صيدليات مصر تعج بالمساعدين من حملة المؤهلات المتوسطة وغير المؤهلين بالمرة للتعامل مع أي وصفة طبية؛ ويسعون لإحضار الدواء المدون بها، دون أي مراجعة من الصيدلي المختص».

واستعانت النائبة ولاء التمامي، في مطلبها، بدراسة علمية صادرة حديثًا من المعهد الوطني لكلية الأطباء في الولايات المتحدة، تشير إلى أن الأخطاء الناتجة عن صرف روشتات الأدوية المكتوبة بخط اليد من أطباء، بشكل غير مفهوم، تتسبب في وفاة نحو 7 آلاف شخص سنويًا في أمريكا، كما أن نحو نصف مليون شخص يعانون إصابات سنوية بسبب الدواء الخطأ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق