مساعد وزير الخارجية الأسبق: نأمل أن تتخلى إثيوبيا عن المراوغة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعرب السفير رخا أحمد حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق، عن أمله فى أن تكون إثيوبيا جادة فى جولة المفاوضات حول سد النهضة، وأن تتخلى عن أسلوب المراوغة والتهرب الذى اتبعته خلال السنوات الماضية بهدف كسب الوقت وفرض أمر واقع.

وقال «حسن»، فى تصريحات أمس: «أتمنى أن تكون أديس أبابا ملتزمة خلال المفاوضات التى ستجرى اليوم بالعاصمة الكونغولية كنشاسا، تحت رعاية الاتحاد الإفريقى، وبحضور مراقبين من بعض المنظمات الإفريقية والدولية، للتوصل لاتفاق قانونى ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد».

وأضاف أن إثيوبيا دأبت خلال الفترة الماضية على تسويق عدة مغالطات، منها أنهم يتحدثون عن ضرورة تقسيم مياه النيل، وهذا شىء غير عادل وغير منصف، لأنه لو تعرضنا لهذه النقطة فإن كمية المياه التى تصل لنهر النيل لا تتخطى 9% من حجم الأمطار التى تسقط على الهضبة الحبشية، فى حين تستأثر إثيوبيا بنحو 91% من هذه الكمية، لذا فإن المنطق يقول إن مصر والسودان هما اللتان من المفترض أن يطالبا بحقهما فى هذه الكميات المهولة التى تحصل عليها إثيوبيا منفردة.

وأوضح أن المغالطة الثانية التى تسوق لها، هى أن مصر عندما بنت السد العالى بأسوان لم تستشر أحدًا، والرد واضح أن مصر بنت السد العالى لحجز المياه التى كانت تذهب سُدى للبحر المتوسط، وأيضا لم تسحب أى كميات مياه من أى دولة أخرى، وأن مشروعها كان لحماية مياه النيل.

وأشار إلى أن المغالطة الثالثة التى ترددها إثيوبيا دومًا هى أن النيل الأزرق ملك لهم وهو نهر إثيوبى، وهذا كلام عارٍ عن الصحة لأنه وفقا للقانون الدولى للبحار فإن النيل الأزرق هو أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل، وهو المغذى لنهر النيل بالمياه الفائضة عن حاجة إثيوبيا.

وألمح إلى ضرورة أن يكون للولايات المتحدة دور ضاغط حتى تتم الاستجابة للتوصل لحلول واتفاق قانونى ملزم للأطراف كافة، حول قواعد ملء وتشغيل السد ومنع أى تصرفات يمكن أن تتسبب فى إحداث توترات بين دول حوض النيل، وبخاصة أن الرئيس عبدالفتاح السيسى قال إن مياه النيل خط أحمر وهذا له العديد من الدلائل والتفسيرات فى حالة ما إذا تمادت إثيوبيا فى أسلوب المراوغة والمماطلة الذى تتبعه فى جولات المفاوضات السابقة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق