«كومان» ينقلب على نجوم «برشلونة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أظهر الهولندى رونالد كومان، مدرب برشلونة، غضبه لنجوم الفريق الكتالونى بعد التعادل أمام قادش 1-1 فى المباراة التى جمعت الفريقين، ضمن منافسات الجولة الـ 24 من الدورى الإسبانى.

وسقط فريق برشلونة فى التعادل أمام قادش ليواصل تقديم النتائج السلبية فى الليجا خلال الموسم الجارى، ويصل للنقطة 47 فى المركز الثالث بجدول ترتيب الدورى الإسبانى.

وحسبما نشرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية، فإن الهولندى رونالد كومان مدرب برشلونة أظهر «العين الحمراء» لنجوم البلوجرانا بعد نهاية مباراة قادش، حيث توجه إلى غرف الملابس غاضباً دون انتظار اللاعبين كما اعتادوا من قبل فى المباريات الماضية. وأضافت أن نجوم برشلونة اعتادوا على تلقى التحية من الهولندى رونالد كومان المدير الفنى، بصرف النظر عن نتيجة المباريات. وعقب تعادل برشلونة ضد قادش، أعرب المدرب الهولندى عن شعوره بخيبة أمل كبيرة، تفوق ما كان يشعر به عقب الخسارة باريس سان جيرمان 1-4 فى ذهاب دور الـ 16 لدورى أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية أن برشلونة أهدر فرصة تقليص الفارق إلى 6 نقاط مع أتلتيكو مدريد متصدر الدورى الإسبانى، وتوقف عند فرق 8 نقاط بعد نهاية الجولة الـ 24، فيما استفاد ريال مدريد من منافسيه وبات على بُعد 3 نقاط عن الصدارة، بعد فوزه على بلد الوليد 1-0 بنفس الجولة. وأضافت الصحيفة أن البارسا بات مهددًا بفقدان المركز الثالث منجدول الترتيب لصالح إشبيلية الذى يتواجد الآن على بُعد نقطتين من البلوجرانا قبل لعب المباراة المؤجلة له، ما يعنى إمكانية الوصول للنقطة 48.

رونالد كومان - صورة أرشيفية

وشددت الصحيفة على أنه مع تبقى 14 أسبوعًا على نهاية مسابقة الدورى الإسبانى، تبقى هناك مزيد من الفرص لتغييرات فى جدول ترتيب الليجا، ولكن يضع برشلونة على الأخص آماله فى المواجهات المباشرة بين المرشحين للقب أتلتيكو وريال مدريد، موضحة أنه فى الجولتين الـ 25 و26 من عمر مسابقة الليجا ستكون هناك مواجهات كبيرة، حيث سيحل أتلتيكو مدريد ضيفًا على ريال مدريد فى ديربى العاصمة، بينما يواجه برشلونة إشبيلية على ملعب خوان سانشيز وهما مباراتان سيكون لهما تأثير فى جدول الترتيب. فى نفس السياق أبرزت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية، أن الفرنسى كليمنت لينجليت، مدافع برشلونة، ارتكب خطأً فادحًا، أدى لاحتساب ركلة جزاء لصالح قادش، تعادل منها الضيوف فى الدقيقة 88 من المباراة.

وأضافت الصحيفة أن لينجليت لم يستطع إخفاء حزنه عند مغادرته الملعب، إذ التقطت مجموعة من الجماهير مقطع فيديو للاعب، خلال تواجده فى سيارته الخاصة، حيث لم يستطع إخفاء دموعه، وحاول تغطية وجهه أثناء البكاء. يشار إلى أن المدافع الفرنسى، تسبب فى العديد من الأخطاء الساذجة، منذ بداية الموسم الحالى، ويعد من أبرز نقاط الضعف فى الفريق الكتالونى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    178,774

  • تعافي

    138,183

  • وفيات

    10,404

أخبار ذات صلة

0 تعليق