الأمم المتحدة تخصص 100 مليون دولار لميانمار لمواجهة «كوفيد-١٩»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت البرازيل تسجيل أول حالة كورونا «مزدوجة» لدى شخصين، تعرض كل منهما للإصابة بسلالتين من الفيروس فى وقت واحد.

وتوصل باحثون من جامعة «فيفيل» بولاية ريو جراندى دو سول جنوبى البرازيل إلى هذا الاكتشاف، بعد إجراء دراسة على 90 مريضا بـ«كوفيد- 19».

وفى الحالة الأولى، ثبتت إصابة أحد المرضى بسلالتى كورونا تطورتا بشكل منفصل ورصدتا فى ولايتين برازيليتين مختلفتين.

وقالت الدراسة التى نشرت على موقع ميدركسيف الطبى إن أعراض المريضين كانت خفيفة ولم يكن أى منهما بحاجة إلى دخول المستشفى.

وأبدى الباحث الرئيسى فى الدراسة عالم الفيروسات فى جامعة فيفل فرناندو سبيلكى، مخاوفه من أن يؤدى هذا النوع من العدوى إلى إحداث المزيد من الطفرات على الفيروس بسرعة.

فى سياق آخر، ذكر المكتب الإعلامى لحكومة دبى أن هيئة الصحة تسلمت الشحنة الأولى من لقاح أسترازينيكا «لتضيفها إلى قائمة اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 التى توفرها فى منشآتها الطبية».

إلى ذلك، بدأت المملكة المتحدة حملة طبية، الثلاثاء، للكشف عن كورونا تستهدف حوالى 80 ألف شخص عبر الطرق على الأبواب، فى محاولة لمنع تفشى السلالة الجديدة للفيروس، والتى جاءت من جنوب إفريقيا ويُعتقد أنها شديدة العدوى.

وذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية، عبر موقعها الإلكترونى، أنه سيتم اختبار السكان فى 8 مناطق من البلاد، لمعرفة ما إذا كانت تظهر عليهم الأعراض أم لا، وهى عملية تُعرف باسم اختبار الطفرة.

من جانبها، أعربت وزيرة الدولة لشؤون الجامعات ميشيل دونيلان عن قلقها الشديد إزاء حالات التفشى الجديدة.

وذكرت صحيفة التليجراف البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون أمر وزراء الحكومة بتكثيف الاستعدادات لإعادة فتح المدارس بعدما تم إخباره أن بريطانيا قد تجاوزت الآن ذروة الموجة الحالية من وباء كورونا، فيما أعلن حاكم ولاية ميريلاند الأمريكية لارى هوجان أن الولاية أكدت حالة إصابة بمتغير فيروس كورونا الذى تم اكتشافه فى البداية فى جنوب إفريقيا، وطالب المواطنين بالحد من انتقال العدوى من خلال ارتداء الأقنعة وتجنب التجمعات وغسل اليدين، بحسب ما نشرته شبكة فوكس نيوز الأمريكية.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة إن ميانمار تلقت حتى الآن 1.5 مليون جرعة لقاح، وتم تلقيح نحو 70 ألف عامل فى مجال الرعاية الصحية فى 14 ولاية ومنطقة، فيما أعاد الفريق الموجود فى البلاد تخصيص ما يقرب من 100 مليون دولار لمواجهة تأثير الوباء، بما فى ذلك حماية الفئات الأكثر ضعفاً.

وذكرت وكالة بلومبرج أن أكثر من 100 مليون شخص حول العالم تلقوا أحد لقاحات فيروس كورونا، فيما سجلت دول العالم الثلاثاء 104 ملايين و11 ألف إصابة، و2 مليون و250 ألف حالة وفاة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق