نائب رئيس اتحاد العمال: سوء الإدارة وعدم التطوير سبب غرق «الحديد والصلب» في الديون

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

نظم حزب المحافظين اليوم ندوة نقاشية حول قرار تصفية شركة الحديد والصلب، بالمقر الرئيسي للحزب، بحضور طلعت خليل الأمين العام لحزب المحافظين، وشعبان خليفة رئيس قطاع العمال والفلاحين بالحزب، والقيادي كمال أبوعطية وزير القوى العاملة الأسبق، ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وجمال زهران أستاذ العلوم السياسة، والمهندس خالد الفقي نائب رئيس الاتحاد العام العمال، ومجموعة من ممثلي شركة الحديد والصلب.

وأرجع المهندس خالد الفقي، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، نائب رئيس الاتحاد العام للعمال، إن أزمة شركة الحديد والصلب المصرية، بدأت مع تراكم الديون، موضحا أن تراكم الديون يعود لأسباب عدة، في مقدمتها أن الشركة لم تكن تدفع رسوم استخدامها للكهرباء والغاز، وحين رفعت الدولة سعر الغاز أضعاف الأضعاف، طالبت الشركة أن تدفع بأثر رجعي كل ديونها للغاز والكهرباء.

وأكد الفقي أن جنيه العمال صدموا من قرار التصفية، لأنه مُهد لأمال الجميع الذي يضم 6702 عاملا، ما يقرب من ٨٠٪؜ منهم فني، متابعا: إن الشركة منذ إنشائها كانت داعمة للدولة ولا تهدف لتحقيق الربح، وأن المتحكم في ربح أو خسارة الشركة، هو الشركة نفسها وليس الاتحاد العام للعمال، والدليل أن الإدارة الجديدة نجحت في تصحيح الأوضاع وأخرجت إنتاجية بأقل الإمكانيات.

واتهم الفقي إدارة الشركة السابقة التي تركتها تغرق في الديون دون تطوير وصيانة لمعداتها، وانتقد إدارات الشركة السابقة، لأنهم كانوا المسؤولين عن تطوير وصيانة المعدات المستخدمة في الإنتاج، لكن هذا لم يحدث لسنوات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق