«عبدالعاطي»: تنفيذ مشروعات لـ«الري والصرف» بـ1.2 مليار جنيه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت الجمعية العامة للشركة القابضة للرى والصرف اجتماعًا، برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الرى، بحضور المهندس محمود محمد الحسينى غلوش، القائم بتسيير أعمال الشركة القابضة للرى والصرف، لبحث ميزانية الشركة عن العام المالى 2020-2021.

وقال الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الرى، فى تصريحات صحفية، الثلاثاء، إنه تم خلال اجتماع الجمعية استعراض الأعمال والمشروعات المنفذة من خلال الشركات التابعة للشركة القابضة للرى والصرف باستثمارات تصل إلى حوالى 1.20 مليار جنيه، ومن أبرزها أعمال تأهيل الترع - أعمال البحيرات بمدينة العلمين الجديدة وعملية تطوير بحيرة المنزلة وأعمال حماية الشواطئ وأعمال الصرف المغطى وأعمال النقل النهرى، والتى تعد من المشروعات القومية الكبرى الجارى تنفيذها حاليًا. وأضاف «عبدالعاطى» أن الفترة الماضية شهدت عملية إعادة هيكلة للشركة القابضة والشركات التابعة لها، ورفع كفاءة الشركات التابعة إداريًا للارتقاء بعناصر التشغيل وتحسين الربحية، مع جدولة المديونيات المستحقة على الشركة القابضة للعديد من الجهات، الأمر الذى مكّن الشركة من تحويل الخسائر السنوية للشركة إلى أرباح سنوية، مع الانتظام فى سداد الضرائب والتأمينات فى مواعيدها المقررة، وهو الأمر الذى تعذر تحقيقه لسنوات طويلة ماضية.

وأوضح أن قيمة إيرادات النشاط الجارى عند إنشاء الشركة فى عام 2015 كانت تبلغ 70 مليون جنيه، وتضاعفت لأكثر من 10 مرات لتصل إلى 750 مليون جنيه فى 30 يونيو الماضى، ومن المنتظر أن تصل إلى 950 مليون جنيه فى 30 يونيو المقبل، وهو ما يعكس التطور الكبير فى أداء الشركة القابضة منذ إنشائها حتى اليوم. وأشار وزير الرى إلى أن الشركة القابضة والشركات التابعة لها واصلت العمل بمعدلات عالية ودون توقف، على الرغم من جائحة فيروس كورونا، مع العمل على تحقيق التوازن بين الاستمرار فى إنجاز المشروعات، مع المحافظة فى الوقت ذاته على سلامة وصحة وأرواح العاملين بها باتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة فى هذا الشأن.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق