أماني أبو زيد تعرض رؤيتها لدعم ترشيحها لمنصب مفوض الطاقة بالاتحاد الأفريقي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قامت الدكتورة اماني ابوزيد مفوضة الطاقة ووالبنية التحتية بالاتحاد الافريقي بعرض رؤيتها وخطتها لدعم ترشيحها لفترة ثانية في الاتحاد الافريقي ٢٠٢١-٢٠٢٤ وذلك من خلال مؤتمر فيديركونفرانس حضره اكثر من ١٣٠ مشارك يمثلون الوزراء والسفراء الافارقة والعديد من سفراء الدول الكبرى وممثلو الهيئات القارية الافريقية والمنظمات الدولية العالمية ووكالات الامم المتحدة المتخصصة.

واستعرضت دكتورة اماني ابوزيد خلال هذا اللقاء خطتها التي ترتكز على اربعة محاور والتي يأتي على رأسها تسريع الوصول إلى الطاقة والتحول للطاقة المتجددة، وتحفيز الرقمنة عبر جميع القطاعات، إضافة إلى توسيع نطاق النقل الآمن، الذكي والمقاوم للتغيرات المناخية والشامل، ودعم تفعيل وتنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والمشاريع الرئيسية للاتحاد الافريقي.

وجاءت الرؤية التي طرحتها مرشحة مصر لمنصب مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الأفريقي لتؤكد هلى اهمية استغلال الواقع والمتغيرات الجديدة الذين فرضتهم جائحة كورونا للاسراع باحداث اصلاحات كبرى وتبني اساليب عمل جديدة تقوم على اسس تكونولوچية وبيئية ومواصفات مقاومة للمتغيرات المناخية وتدعم رقمنة كل المجالات والتحول للطاقة النظيفة واستخدام وسائل النقل الآمنة والتي تعتمد على الطاقة النظيفة واتباع الادارة الذكية للمدن وكذلك الاسراع بمشروعات الربط القاري في كافة مجالات البنية التحتية معتمدة على الانجازات الكثيرة التي قامت بها الدكتورة أماني أبوزيد في خلال فترة وجيزة منذ توليها مهام منصبها في الاتحاد الافريقي.

وقامت دكتورة أماني ابو زيد خلال اللقاء بعرض عددا من هذه الانجازات مذكرة بقيادة ودعم وتوجيه رؤساء الاتحاد الافريقي لهذه البرامج والمبادرات. وخصت بالذكر الرئيس عبدالفتاح السيسي وجمهورية مصر العربية في دعم بلورة البرنامج العشري الثاني للمشروعات القارية للبنية التحتية ٢٠٢١-٢٠٣٠ واستضافة مصر للعديد من اللقاءات والمشاورات الهامة في مجال البنية التحتية وتحفيز وتعبئة الشركاء في كافة المحافل لدعم البرامج الافريقية.

ووجهت الدكتورة أماني أبوزيد الشكر لرئيس توجو على دعمه ومتابعته الشخصية لمبادرة السوق الافريقي الموحد للطيران الجوي، والرئيس الغيني الفا كوندي لقيادته للمبادرة الافريقية للطاقة المتجددة والرئيس الرواندي پول كاجامي لدعم مبادرة افريقيا الذكية والاستراتيجية الافريقية للتحول الرقمي والرئيس الجنوب افريقي سيريل رامافوزا على قيادته للخطة العاجلة القارية للاتحاد الافريقي للتعامل مع جائحة كورونا والتعافي منها.

كما وجهت الشكر لوزيرة النقل بتوجو ووزير الكهرباء بمصر على دعم انعقاد واعمال اللجنة الفنية الافريقية برامج للنقل والطاقة والسياحة الاقليمي العابر للقارة- الاول والثاني- وكذا الاجتماعات غير العادية وتسخير كافة الامكانات لعقد العديد من اللقاءات والمشاورات مما ادى إلى اعتماد البرنامج العشري الثاني القاري للبنية التحتية واطلاق السوق الافريقي الموحد للطاقة والاستراتيجية الافريقية للسياحة.

ودعت الدكتورة أماني أبوزيد إلى الاسراع برقمنة الخدمات وتغيير نظم العمل واتخاذ التدابير للتحول للطاقة النظيفة في اسرع وقت، مشيدة بالقفزات الكبرى التي حققتها العديد من الدول الافريقية في هذا المجال وعلى رأسهم مصر. كما دعت إلى المزيد من الشراكات الفاعلة وخاصة مع القطاع الخاص وتحسين ودمج وتنسيق السياسات والاطر التنظيمية للسماح بسوق تطوير بنية تحتية جذاب وأكبر عبر القارة.

وركزت رؤية المرشحة المصرية على عدد من المحاور الرئيسية، ومنها التأكيد على دور مشروعات البنية التحتية في تحقيق الأهداف التنموية بالقارة من خلال برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا، وتيسير النفاذ إلى مصادر الطاقة المُختلفة، وكذا التحول إلى الرقمنة في القطاعات المختلفة، فضلاً عن تعزيز شبكات النقل وضمان أمنها واستدامتها، والارتقاء بقطاع السياحة الأفريقية، إلى جانب إطلاق سوق الكهرباء الأفريقي الموحد بما يُحقق هدف القارة في ضمان توافر الكهرباء المطلوبة للتنمية في دول القارة من خلال شبكات الربط الكهربائي، فضلاً عن سوق النقل الجوي الأفريقي الموحد الذي سييسر من حركة الأفراد والسلع حول القارة بما يسهم في إنجاح اتفاقية التجارة الحرة القارية.

وقالت الدكتورة أماني أبوزيد «إن من الأولويات التي ستعمل على تحقيقها خلال الفترة المقبلة في حال اعادةانتخابها سيكون على رأسها زيادة الإعتماد على التكنولوجيا والطاقة النظيفة، إضافة إلى إدماج المرأة والشباب في كافة القطاعات وتولي المرأة للمناصب القيادية.

وأشارت مرشحة مصر لمنصب مفوض البنية التحتية والطاقة بالإتحاد الأفريقي إلى أن من أولوياتها أيضا تحقيق النقل الآمن بأنواعة المختلفة سواء النقل البري أو الجوي أو البحري وأيضا السكك الحديدية وكافة المشروعات الأخري التي من شأنها ربط القارة والإسراع في تحقيق الإندماج الاقليمي والدولي، لافته إلى أن كل هذه المشروعات من شأنها دعم وتدعيم منطقة التجارة الحرة الأفريقية.

وقالت الدكتورة أماني أبوزيد «أن مشروعات البنية التحتية هي الأساس والعمود الفقري لتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية في كافة المجالات في الدول الأفريقية، وستحدث هذه المشروعات قفزة كبيرة في تنمية القارة وإيجاد وإستحداث فرص عمل كبيرة للشباب.

وأكدت المرشحة المصرية لمنصب مفوض الطاقة والبنية التحتية بالإتحاد الافريقي أن مشروعات البنية التحتية والطاقة ستساهم بشكل كبير في عملية تعافي الاقتصادات الافريقية من الآثار السلبية التي تسببت فيها جائحة كوفيد 19 على المدي القريب، وكذلك تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063 على المدي المتوسط والبعيد.

وقد حازت الرؤية التي استعرضتها المُرشحة المصرية على تقدير كل الُمشاركين في الندوة، حيث أشادوا بالإنجازات والصفات القيادية والفخر بالدكتورة أماني أبوزيد كمثال للمرأة الافريقية التي تعمل لخدمة القارة وخدمة أهداف دول القارة الافريقية المشتركة، كما عبروا عن دعمهم للمُرشحة المصرية، وذلك على ضوء الخبرات والمؤهلات التي تحوزها والرؤية الفنية والاستراتيجية المُتكاملة التي استعرضتها خلال الندوة.

جدير بالذكر أن الدكتورة أماني أبوزيد حققت خلال فترة توليها منصب مفوض البنية التحتية والطاقة بالإتحاد الافريقي «2017- 2021» العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية على رأسها الترويج الفاعل للأولويات القطاعية الأفريقية وتبنيها في المنتديات والخطط والاستراتيجيات العالمية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق