الصحة السعودية: لسنا جهة اعتماد لقاحات وهيئة الغذاء والدواء هي المخولة بذلك

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وبحسب جريدة "عكاظ" السعودية قال العبدالعالي: "في ما يتعلق باللقاحات أو الترخيص لها، فوزارة الصحة ليست الجهة التي تمنح الترخيص والاعتماد للقاحات، وإنما تقوم هيئة الغذاء والدواء بهذا الدور" مؤكدا أنها "هيئة متخصصة للغذاء والدواء، ومميزة، ولها دورها العلمي والمهني والمكانة المرموقة والموثوقة جدا في القيام بهذا الدور".

© AP Photo / Amr Nabil

تصريحات العبد العالي جاءت ردا على سؤال عن موعد توزيع جرعات اللقاحات في بقية مناطق المملكة، عقب إعلان الوزارة اعتماد لقاحين جديدين، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم لكشف مستجدات كورونا واللقاحات في المملكة.

وعن تفاصيل عمل هيئة الغذاء والدواء قال المتحدث باسم وزارة الصحة: "تتلقى هيئة الغذاء والدواء طلبات التسجيل، وتقوم بالإجراءات اللازمة لمنح الاعتمادات، ومتى ما أصدرت أي اعتمادات إضافية لأي أنواع لقاحات إضافية، فنحن في ثقة بأنها ستكون آمنة وفعالة.

وأشار إلى أنه "سيتم إعلان موافقة الهيئة واعتماداتها أولا بأول، كما حدث سابقا عند اعتماد لقاح فايزر، فأي مستجدات حول اللقاحات سيتم إعلانه من خلال هيئة الغذاء والدواء".

وخلال المؤتمر، أكد العبدالعالي أن "الوباء مازال موجودا ونشطا في الكثير من قارات ودول العالم، ورغم تزايد الإصابات المؤكدة بالفيروس في المملكة العربية السعودية خلال الأسبوعين الماضيين".

وعن الوضع في المملكة قال: "لانزال في حدود السيطرة والتحكم، وهذا الارتفاع يستوجب رفع اليقظة والحذر والالتزام والتقيد بالإجراءات الوقائية لحفظ سلامتنا وسلامة من حولنا".

يشار إلى أن الخريطة الحرارية للإصابات الأسبوعية في المملكة، كانت قد أظهرت أن أغلب المناطق رُصد فيها ارتفاع حالات الإصابة، وقد يكون ذلك ناتجا عن المناشط الاجتماعية خلال الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة الماضية، دون التقيد بالاحترازات بشكل كاف.

ولفت عبدالعالي إلى أن هذا الأمر "غير مقبول، وينافي ما تعودنا عليه من تقيد بالاحترازات، ونؤكد خطورة التراخي وعدم التقيد بارتداء الكمامات، ووضع المسافات الآمنة، والبعد عن التجمعات التي تتجاوز العدد المسموح به، وتهوية الأماكن، فنحن في مراحل مهمة بعد أن حققنا الكثير من المكاسب والأمان الصحي، وسجلت فيها المملكة مراتب مميزة في مقاومة الجائحة، وبأيدينا مواصلة ذلك في هذه المراحل التي ستكون الأخيرة بعد أن قطعنا هذه الأشواط، ونستطيع أن نثبت مجددا أننا قادرون على تجاوز كافة مراحل مقاومة الجائحة".

وحول استفسار يتعلق بموعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا، هل يتم الحضور أم التأجيل، وكيف كيف يمكن معرفة ذلك، كشف أنه تم إعلان ما يتعلق بالدفعات وتوريد اللقاح عطفا على الأوضاع العالمية وعملية إعادة الجدولة، وبخصوص الجرعة الثانية، فمن لديهم مواعيد لتلقي الجرعة الثانية فالأصل حضورهم في مواعيدهم، وبعض المواعيد تمت إعادة جدولتها وإخطار المسجلين بتغيير الموعد عبر رسائل تحدد المواعيد البديلة لحضورهم، أما إذا لم تصل رسالة تفيد بتغيير الموعد فالأصل هو الحضور وفق الموعد المحدد.

ونصح المتحدث باسم وزارة الصحة قائلا: "أنصح الجميع قبل التوجه إلى مراكز اللقاحات لتلقي الجرعة الثانية بالتحقق من الموعد ورسائل إعادة الجدولة، فإذا كانت هناك رسالة فيتم الحضور في الموعد الجديد البديل".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق