وزير الثقافة والرياضة والشباب: المرأة العمانية شريك حقيقي وفاعل فـي مسيرة البناء والتطور للنهضة العمانية المباركة

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
وزير الثقافة والرياضة والشباب: المرأة العمانية شريك حقيقي وفاعل فـي مسيرة البناء والتطور للنهضة العمانية المباركة

في المحليات 17 أكتوبر,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

أكد أن الاحتفال فرصة مناسبة لقراءة مشهد مسيرة المرأة العمانية ومدى تطوره

مسقط ـ العمانية:
بمناسبة يوم المرأة العُمانية والذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام، هنأ صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد ـ وزير الثقافة والرياضة والشباب، المرأة العُمانية لما وصلت إليه من مكانة بفضل ما حققته من إنجازات ونجاحات في كافة القطاعات، حيثُ كانت شريكًا حقيقيًّا وفاعلًا في مسيرة البناء والتطور للنهضة العُمانية المباركة، وحظيت بالرعاية والاهتمام من قبل المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ الأمر الذي مكنها من أداء واجبها ومسؤوليتها واستطاعت أن تتبوأ مناصب قيادية في الدولة ساهمت في دفع عجلة التنمية والبناء.

وأضاف سمو السيد قائلًا: إن التشريعات والقوانين كفلت للمرأة كافة حقوقها، وأن الاحتفال بيوم المرأة العُمانية هو فرصة مناسبة لقراءة مشهد مسيرة المرأة العُمانية ومدى تطوره من عام لعام ليمثل بذلك تاريخًا نُسجل فيه ما تحقق من مكتسبات للمرأة العُمانية وما راكمته من خبرات والانطلاق نحو تعزيز مشاركتها في بناء مستقبل أفضل للمرأة والمجتمع ككل، مضيفًا سموه أن المرأة العُمانية ذراع منتجة وفاعلة إلى جانب الرجل، ولها دورها الأساسي في تحقيق الرؤية المستقبلية للسلطنة.

وأشار سمو السيد إلى أن المرأة العُمانية ركن مهم لبناء المجتمع على نهج قويم من أسس التربية والصلاح وسمو الأخلاق والذي شكل أساسًا لثقافة الإنسان العُماني في فكره وتعامله مع محيطه بمبدأ يسوده الاحترام للآخر.

وقال سموه بهذه المناسبة: لقد كان للمرأة العُمانية حضور لافت في تحقيق الإنجازات الثقافية والرياضية والشبابية، واستطاعت أن تحصد العديد من الجوائز الإقليمية والدولية في مشاركتها الخارجية والتي هي مصدر فخر واعتزاز، ويعكس الواقع الحضاري الذي تعيشه المرأة العُمانية من رعاية واهتمام في ظل الرعاية السامية لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ــ حفظه الله ورعاه.

وأضاف سموه بهذه المناسبة: إننا نؤكد حرصنا التام على دعم ومساندة جهود المرأة العُمانية لتحقيق ما تصبو إليه من طموحات، وسنعمل على تسخير كافة الإمكانات المتاحة للوصول إلى الأهداف المرجوة والتي سوف تسهم في تحقيق رؤية عُمان 2040.

2020-10-17

أكد أن الاحتفال فرصة مناسبة لقراءة مشهد مسيرة المرأة العمانية ومدى تطوره

مسقط ـ العمانية:
بمناسبة يوم المرأة العُمانية والذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام، هنأ صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد ـ وزير الثقافة والرياضة والشباب، المرأة العُمانية لما وصلت إليه من مكانة بفضل ما حققته من إنجازات ونجاحات في كافة القطاعات، حيثُ كانت شريكًا حقيقيًّا وفاعلًا في مسيرة البناء والتطور للنهضة العُمانية المباركة، وحظيت بالرعاية والاهتمام من قبل المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ الأمر الذي مكنها من أداء واجبها ومسؤوليتها واستطاعت أن تتبوأ مناصب قيادية في الدولة ساهمت في دفع عجلة التنمية والبناء.

وأضاف سمو السيد قائلًا: إن التشريعات والقوانين كفلت للمرأة كافة حقوقها، وأن الاحتفال بيوم المرأة العُمانية هو فرصة مناسبة لقراءة مشهد مسيرة المرأة العُمانية ومدى تطوره من عام لعام ليمثل بذلك تاريخًا نُسجل فيه ما تحقق من مكتسبات للمرأة العُمانية وما راكمته من خبرات والانطلاق نحو تعزيز مشاركتها في بناء مستقبل أفضل للمرأة والمجتمع ككل، مضيفًا سموه أن المرأة العُمانية ذراع منتجة وفاعلة إلى جانب الرجل، ولها دورها الأساسي في تحقيق الرؤية المستقبلية للسلطنة.

وأشار سمو السيد إلى أن المرأة العُمانية ركن مهم لبناء المجتمع على نهج قويم من أسس التربية والصلاح وسمو الأخلاق والذي شكل أساسًا لثقافة الإنسان العُماني في فكره وتعامله مع محيطه بمبدأ يسوده الاحترام للآخر.

وقال سموه بهذه المناسبة: لقد كان للمرأة العُمانية حضور لافت في تحقيق الإنجازات الثقافية والرياضية والشبابية، واستطاعت أن تحصد العديد من الجوائز الإقليمية والدولية في مشاركتها الخارجية والتي هي مصدر فخر واعتزاز، ويعكس الواقع الحضاري الذي تعيشه المرأة العُمانية من رعاية واهتمام في ظل الرعاية السامية لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ــ حفظه الله ورعاه.

وأضاف سموه بهذه المناسبة: إننا نؤكد حرصنا التام على دعم ومساندة جهود المرأة العُمانية لتحقيق ما تصبو إليه من طموحات، وسنعمل على تسخير كافة الإمكانات المتاحة للوصول إلى الأهداف المرجوة والتي سوف تسهم في تحقيق رؤية عُمان 2040.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق