«القومي للحوكمة» يعقد الندوة الأخيرة لتمكين المرأة في مصر وأفريقيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

عقد المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة -الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية- بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمرصد المصرى للمرأة في مجالس الإدارة الندوة الثالثة والأخيرة من سلسلة ندوات تمكين المرأة في مصر وأفريقيا، والتى تم عقدها عبر الانترنت بمشاركة قيادات نسائية من وزارات مختلفة من مصر والقارة الأفريقية.

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن سلسلة ندوات تمكين المرأة في مصر وأفريقيا تأتي في إطار سلسلة حلقات التعلم التفاعلي عن بعد واستكمالًا لجهود المعهد التدريبية والتى يقدمها للأشقاء بالقارة الأفريقية من خلال شبكة التدريب لمعاهد الإدارة في أفريقيا «تنمية».

أضافت السعيد أن المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة كان قد أطلق مبادرة لإنشاء شبكة أفريقية لمعاهد الإدارة والتدريب وذلك أثناء انعقاد المنتدى الأفريقي الأول للحوكمة والتنمية في أبريل 2019، لتكون منصة فريدة من نوعها تربط جميع الدول الأفريقية من خلال معاهد التدريب والإدارة، والتنسيق وتبادل الخبرات والتفاعل فيما بينها وتكوين شراكات فعالة، سواء كانت هذه المعاهد حكومية أو غير حكومية أو خاصة.

من جانبها أشارت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إلى أن شبكة «تنمية» تهدف إلى تبادل الخبرات وتفعيل ونشر مبادئ الحوكمة والتنمية المستدامة على مستوى القارة الأفريقية، فضلًا عن دورها في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 وأجندة أفريقيا 2063، مشيرة إلى أن الشبكة تضم في عضويتها خريجى برنامج القيادات النسائية الأفريقية الذي أقيم بالقاهرة يناير الماضى بحضور 94 إمرأة ممن يشغلن مناصب إدارية عليا من 35 دولة أفريقية مختلفة.

وتضمنت محاور الندوة الأولى الإشارة إلى عدة موضوعات منها الدور الجديد الذي يلعبه المعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة لنشر مبادئ الحوكمة والمساهمة في تحسين وضع مصر في المؤشرات الدولية ذات الصلة بالحوكمة والتنافسية والتنمية المستدامة، إلى جانب الإشارة إلى شبكة «تنمية» الأفريقية كمنصة رائدة ومركز معرفي يعمل على تعظيم ناتج التعاون لتحقيق الحكم الرشيد والتنمية المستدامة في أفريقيا، والمساهمة بشكل كبير في تطبيق مبادئ الحوكمة العامة الجيدة داخل القارة الأفريقية من خلال التدريب الشامل والاستشارات والتطوير الوظيفي وخدمات البحث لتحقيق تطلعات أجندة 2063، علاوة على الإشارة إلى نشأة المرصد المصرى للمرأة في مجالس الإدارات والذى تأسس في عام 2017.

كما تطرقت الندوة الثانية إلى مجموعة من الموضوعات منها أهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومكونات خطة التسويق عبر السوشيال ميديا، ودراسة وتحليل الوضع الحالي على منصات التواصل الإجتماعي، وكيفية تطبيق الاستراتيجية التسويقية بشكل عملي على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إلى جانب التعرف على أدوات وقنوات التسويق الرقمي، والتركيز على الابتكار في خطة التسويق، بالإضافة إلى الأهداف الرئيسية للتسويق الرقمي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

أخبار ذات صلة

0 تعليق