أحمد موسى يطالب بسحب جائزة نوبل من أبي أحمد..«مستبيع وظهر على حقيقته» (فيديو)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الإعلامي أحمد موسى، إنه منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم في العام 2014، كان سد النهضة أمرًا واقعًا، حيث كانت أديس أبابا قد أنهت نحو 60 % من جسم السد.

وأضاف «موسى» خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، إن مصر لم تجد سوى طريق التفاوض منذ ذلك الحين وحتى اليوم، أي على مدار 7 سنوات تواصل القاهرة عمليات التفاوض مع إثيوبيا.

ولفت الإعلامي أحمد موسى إلى أن مصر لديها مفاوضين مميزين رغم صعوبة التفاوض مع إثيوبيا، مشيرًا إلى أن مصر تمتاز بطول البال، وهذا لا يعني أبدًا تخلي مصر عن أي من حقوقها.

وأكد أن منح جائزة نوبل لـ آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي فضيحة للعالم كله، موضحًا أن آبي أحمد ظهر على حقيقته بعد حصوله على الجائزة العالمية وارتكب المجازر بحق شعبه، ما يستدعي سحب الجائزة منه، وهذا يعد أكبر رد للعالم كله.

وأوضح أن مصر قادمة على أيام صعبة في ظل اقتراب إثيوبيا من الملء الثاني لسد النهضة، خاصة مع وجود تسريبات لرئيس وزراء إثيوبيا تفضح نواياه في عدم رغبته التراجع عن الملء الثاني.

وأشار الإعلامي أحمد موسى، إلى أن آبي أحمد «مستبيع»، وهو ما أكده التسريب الصوتي المنسوب له والمتداول مؤخرًا في إثيوبيا حينما أشار فيه أنه لن يترك السلطة إلا بإراقة الدماء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق