السودان: لن نقبل بفرض الأمر الواقع فى ملء «سد النهضة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جدد السودان تأكيده على أنه لا يريد حربًا مع إثيوبيا، لكنه شدد على أنه لن يقبل فرض الأمر الواقع فى قضية سد النهضة، ملوحًا بأن لديه وسائل للرد على ذلك فى حالة حدوثه. وقال عضو مجلس السيادة السودانى، محمد الفكى، فى تصريحات إعلامية، إن الجيش السودانى «قادر على حماية أرضنا واسترداد ما تبقى مع إثيوبيا»، إلا أنه أكد أن السودان لا يريد حربًا بالوكالة أو الأصالة، وأضاف: «جل ما نريده هو أرضنا»، وتابع: «ليس من مصلحة المنطقة وقوع حرب بين السودان وإثيوبيا».

وتساءل الفكى قائلاً: «لماذا تقبل إثيوبيا بترسيم الحدود مع جوبا وفق اتفاق 1902 وترفضه مع السودان؟». وأوضح أن السلطات السودانية لا تريد استباق الأحداث فيما يتعلق بالمناطق الحدودية المتبقية من الفشقة، قائلاً: «دخلنا أراضينا سلمًا، لو أردنا الحرب لدخلنا الفشقة منذ اليوم الأول».

وأبلغ حمدوك الأمين العام للأمم المتحدة أن الاعتداءات التى تعرض لها السودانيون كانت فى المناطق الحدودية، ما أدى لفقدان أرواح، وهو ما فرض على القوات السودانية تعزيز وجودها على الحدود.

من جانبه، قال الناطق الرسمى باسم الحكومة السودانية، وزير الإعلام، فيصل محمد صالح، إن السودان لا يقبل فرض الأمر الواقع فى قضية سد النهضة، مشيرًا إلى أن للسودان الوسائل التى يستطيع الرد بها فى حال فرض الأمر الواقع.

وحول الوساطة الإفريقية قال فيصل إن الوساطة بشكلها القديم لم تعد مجدية ولابد من تغيير المنهج، وتوسيع دور أكبر للخبراء أو توسيع الوساطة لجهات أخرى. وأضاف: «المفاوضات هى الطريقة الوحيدة، نحن لا نريد التصعيد، وموقفنا مختلف عن مصر وإثيوبيا، إذا حصل أى ضرر السودان هو المتضرر، لذا يجب أن يكون هناك اتفاق يحمى السودان». وتابع: «حاليًا لا توجد مفاوضات بشكل رسمى، نحن لا نريد التصعيد».

من ناحية أخرى، ارتفع عدد اللاجئين الإثيوبيين فى السودان إلى 66151 لاجئًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    159,715

  • تعافي

    125,171

  • وفيات

    8,801

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق