«أوكيو» تبدأ تدريجياً التشغيل الفعلي لمشروع لوى للصناعات البلاستيكية

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
«أوكيو» تبدأ تدريجياً التشغيل الفعلي لمشروع لوى للصناعات البلاستيكية

في الاقتصاد 4 يناير,2021 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

سيمكن السلطنة لأول مرة من إنتاج البولي إيثيلين أحد أنواع البلاستيك الأكثر طلباً عالمياً

كتب ـ يوسف الحبسي:

استهلت مجموعة «أوكيو» الأسبوع الأول من العام الجاري بالبدء التدريجي للتشغيل الفعلي لأكبر مشروع صناعي في السلطنة على أن تستكمل مراحل التشغيل خلال هذه الأيام للوصول إلى التشغيل الكامل لمشروع لوى للصناعات البلاستيكية بتكلفة استثمارية بلغت 6.7 مليار دولار.
ويعد مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية أحد الأركان الأساسية في الاستراتيجية طويلة الأجل التي وضعتها أوكيو لتطوير سلسلة قيمة متكاملة للصناعات النفطية، وينصب الهدف الأساسي للمشروع نحو إيجاد قيمة مُضافة مُشتقة من النفط الخام والغاز الطبيعي، كما سيتيح المُجمع إنتاج مواد بوليمر عالية الجودة للأسواق المحلية والدولية، وعلاوة على ذلك، ينتج عن هذا المشروع منتجات ثانوية يتم استغلالها أيضاً في المصافي والصناعات البترولية، وسيعزز من إنتاج أوكيو لمادتي البولي إيثيلين والبولي بروبيلين عالي الجودة إلى 1.5 مليون طن سنوياً.
وخصص مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية 1.5 مليار دولار أميركي كاستثمار في السلع والخدمات المحلية مما من شأنه تعزيز القيمة المحلية المُضافة لتعود بالنفع على المجتمع وتؤكد التزام الشركة بمسيرة تحول قطاع النفط في السلطنة، ومع النمو الكبير الذي يشهده سوق الصناعات البلاستيكية العالمي، سيساهم مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية التابع لأوكيو في تمكين السلطنة ولأول مرة من إنتاج البولي إيثيلين وهو أحد أنواع البلاستيك الأكثر طلباً وقبولاً على مستوى العالم، فضلاً عن زيادة الإنتاج الحالي من مادة البولي بروبيلين. وحرصت أوكيو على تجهيز المشروع بأحدث التقنيات العصرية في كل مرحلة من مراحل الإنشاء حيث تم تشييده وفقاً لأعلى المعايير الدولية وأفضل التقنيات المتاحة لكي يُرسي معايير جديدة لتشغيل المشاريع حول العالم.
وفي سياق آخر، وفي ظل جائحة فيروس كورونا المستجد التي يمر بها العالم اليوم، تطبق أوكيو عدداً من المعايير والإجراءات الاحترازية الخاصة بالصحة والسلامة والتي تتماشى مع التوجيهات والقرارات الحكومية الصادرة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، حيث تعمل المجموعة وفق خطة دقيقة ومرنة تحرص على استمرارية أعمالها وتضمن صحة وسلامة موظفيها على كافة المستويات التشغيلية.
يتألف مجمع لوى للصناعات البلاستيكية من محطة لاستخلاص الغاز الطبيعي في فهود، وخط أنابيب بطول 300 كيلومتر بين فهود وصحار، إضافة إلى وحدة تكسير الغاز بالبخار، ووحدة لإنتاج البوليمر (وحدة لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي إيثيلين منخفض الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي بروبيلين) في منطقة صحار الصناعية، وستقوم وحدة التكسير بالبخار بمعالجة المنتجات النهائية التي يتم إنتاجها في مصانع أوكيو إضافة إلى الغاز القادم من محطة فهود.
ويرتكز مفهوم مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية على إعادة تحويل المنتجات ذات القيمة العالية من وحدات الإنتاج الحالية مع المواد الأولية الإضافية التي يتم شراؤها لإنتاج منتجات بوليمر عالية القيمة للأسواق المحلية والدولية. وسينتج عن هذا المشروع منتجات مشتقة يتم إعادة تحويلها إلى مجمع الشركة للمصافي والصناعات البترولية.

الاولي 2021-01-04

سيمكن السلطنة لأول مرة من إنتاج البولي إيثيلين أحد أنواع البلاستيك الأكثر طلباً عالمياً

كتب ـ يوسف الحبسي:

استهلت مجموعة «أوكيو» الأسبوع الأول من العام الجاري بالبدء التدريجي للتشغيل الفعلي لأكبر مشروع صناعي في السلطنة على أن تستكمل مراحل التشغيل خلال هذه الأيام للوصول إلى التشغيل الكامل لمشروع لوى للصناعات البلاستيكية بتكلفة استثمارية بلغت 6.7 مليار دولار.
ويعد مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية أحد الأركان الأساسية في الاستراتيجية طويلة الأجل التي وضعتها أوكيو لتطوير سلسلة قيمة متكاملة للصناعات النفطية، وينصب الهدف الأساسي للمشروع نحو إيجاد قيمة مُضافة مُشتقة من النفط الخام والغاز الطبيعي، كما سيتيح المُجمع إنتاج مواد بوليمر عالية الجودة للأسواق المحلية والدولية، وعلاوة على ذلك، ينتج عن هذا المشروع منتجات ثانوية يتم استغلالها أيضاً في المصافي والصناعات البترولية، وسيعزز من إنتاج أوكيو لمادتي البولي إيثيلين والبولي بروبيلين عالي الجودة إلى 1.5 مليون طن سنوياً.
وخصص مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية 1.5 مليار دولار أميركي كاستثمار في السلع والخدمات المحلية مما من شأنه تعزيز القيمة المحلية المُضافة لتعود بالنفع على المجتمع وتؤكد التزام الشركة بمسيرة تحول قطاع النفط في السلطنة، ومع النمو الكبير الذي يشهده سوق الصناعات البلاستيكية العالمي، سيساهم مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية التابع لأوكيو في تمكين السلطنة ولأول مرة من إنتاج البولي إيثيلين وهو أحد أنواع البلاستيك الأكثر طلباً وقبولاً على مستوى العالم، فضلاً عن زيادة الإنتاج الحالي من مادة البولي بروبيلين. وحرصت أوكيو على تجهيز المشروع بأحدث التقنيات العصرية في كل مرحلة من مراحل الإنشاء حيث تم تشييده وفقاً لأعلى المعايير الدولية وأفضل التقنيات المتاحة لكي يُرسي معايير جديدة لتشغيل المشاريع حول العالم.
وفي سياق آخر، وفي ظل جائحة فيروس كورونا المستجد التي يمر بها العالم اليوم، تطبق أوكيو عدداً من المعايير والإجراءات الاحترازية الخاصة بالصحة والسلامة والتي تتماشى مع التوجيهات والقرارات الحكومية الصادرة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، حيث تعمل المجموعة وفق خطة دقيقة ومرنة تحرص على استمرارية أعمالها وتضمن صحة وسلامة موظفيها على كافة المستويات التشغيلية.
يتألف مجمع لوى للصناعات البلاستيكية من محطة لاستخلاص الغاز الطبيعي في فهود، وخط أنابيب بطول 300 كيلومتر بين فهود وصحار، إضافة إلى وحدة تكسير الغاز بالبخار، ووحدة لإنتاج البوليمر (وحدة لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي إيثيلين منخفض الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي بروبيلين) في منطقة صحار الصناعية، وستقوم وحدة التكسير بالبخار بمعالجة المنتجات النهائية التي يتم إنتاجها في مصانع أوكيو إضافة إلى الغاز القادم من محطة فهود.
ويرتكز مفهوم مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية على إعادة تحويل المنتجات ذات القيمة العالية من وحدات الإنتاج الحالية مع المواد الأولية الإضافية التي يتم شراؤها لإنتاج منتجات بوليمر عالية القيمة للأسواق المحلية والدولية. وسينتج عن هذا المشروع منتجات مشتقة يتم إعادة تحويلها إلى مجمع الشركة للمصافي والصناعات البترولية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق